كارثة في جنوب السودان بعد 4 سنوات من الانفصال

الخميس 2015/07/09
الأطفال والنساء.. أول ضحايا الحروب

جوبا - أحيا جنوب السودان الخميس الذكرى الرابعة لاستقلاله في ظل أوضاع إنسانية واقتصادية مأسوية بعد أن وضعه تقرير للأمم المتحدة في المراتب الأخيرة في ما يتعلق بالتنمية البشرية.

وترتكب فظاعات على نطاق واسع في بلد يشهد حربا أهلية طاحنة منذ 18 شهرا مع تعرض نساء وفتيات لاغتصاب جماعي وخصي فتيان وتجنيد الأطفال للقتال. وهذا الواقع المرير يظهر عجز المجتمع الدولي لحل هذه الأزمة.

ويبدو أن لا العقوبات ولا الضغوط من جهات رئيسية مثل الولايات المتحدة أو حتى الصين التي كانت حاضرة بقوة في القطاع النفطي الذي بات اليوم مدمرا، تؤثر على طرفي النزاع معسكر الرئيس سلفا كير ونائبه السابق وخصمه رياك مشار.

وكشف تقرير أوصى به الاتحاد الأفريقي مؤخرا أن سلفاكير ومشار مسؤولان عن “المجازر المنظمة” وطالب بإقصائهما عن الحياة السياسية.

وسربت معلومات من التقرير في وقت سابق لكنه لم ينشر رسميا إلى حـد الآن خشيـة من أن تؤدي توصياته القاسية إلى نسف مفاوضات السلام الهشة التي تراوح مكانها.

5