كارديف يقرر الاستئناف في قضية سالا

لجنة أوضاع اللاعبين في "فيفا" تلزم الفريق الويلزي بدفع مبلغ 6 ملايين يورو لـ"نانت" الفرنسي .
الخميس 2019/10/03
أزمة معلّقة

باريس - ترك الأرجنتيني الراحل إيميليانو سالا الأزمة معلقة بين ناديي كارديف سيتي الويلزي ونانت الفرنسي، ليدخل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” على الخط ملزما الفريق الويلزي بدفع مبلغ 6 ملايين يورو لنظيره الفرنسي.

لكن نادي كارديف قال الأربعاء، إنه سيستأنف قرار “فيفا”، مؤكدا في بيان أصدره “أن هناك دليلا واضحا على أنّ الانتقال لم ينجز أبدا وفقا للمتطلبات التعاقدية المتعدّدة التي طلبها نانت، مما يجعله لاغيا وباطلا”.

وأضاف “سنستأنف أمام محكمة التحكيم الرياضي (كاس) في لوزان للحصول على قرار يأخذ في الاعتبار كل المعلومات التعاقدية ذات الصلة، ويوضح الوضع القانوني الكامل بين الناديين”.

وكان نانت قد تقدم بشكوى أمام “فيفا” في فبراير الماضي إثر رفض كارديف الذي هبط في نهاية الموسم الماضي من الدوري الممتاز إلى دوري الدرجة الإنكليزية الأولى، دفع قيمة صفقة انتقال سالا إلى صفوفه والبالغة 17 مليون يورو.

وقال الفيفا في بيان الاثنين، إن لجنة أوضاع اللاعبين توصلت إثر اجتماع عقدته في 25 سبتمبر إلى أن على كارديف “دفع مبلغ 6 ملايين يورو هي الدفعة الأولى بموجب اتفاق الانتقال الذي تمّ التوصل إليه بين الطرفين في 19 يناير 2019”.

وقضى سالا في سن الـ28 مع الطيار ديفيد إيبوتسون الذي لم يُعثر على جثته بعد، لدى تحطم طائرة صغيرة كانا على متنها، في بحر المانش، حين كان المهاجم في طريقه من نانت إلى كارديف بعد اتفاق على انتقاله مقابل صفقة قياسية للنادي الويلزي.

واعتبر الأخير في بيانه الأربعاء أنه “من الواضح أن اللجنة (في الفيفا) توصلت إلى خلاصتها بناء على جانب محدود من النزاع، من دون الأخذ في الاعتبار كل الوثائق التي قدّمها كارديف سيتي إلى فيفا”.

23