كاسياس في مفترق طرق

الخميس 2015/05/21
كاسياس مجبر على اتخاذ القرار الأصعب له بين البقاء أو الرحيل

مدريد - أدرك إيكر كاسياس حارس مرمى وقائد ريال مدريد عامه الرابع والثلاثين أمس الأربعاء، بينما يكتنف الغموض مستقبله مع بطل أوروبا والعالم في ظل ورود تقارير تحدثت عن رغبة ريال في التعاقد مع ديفيد دي خيا بديلا له.

ولوّح بعض مشجعي ريال باللائمة على تعثر ريال وفشله في الفوز بأي لقب كبير خلال الموسم الحالي على كاسياس في الوقت الذي ينافس فيه غريمه برشلونة على ثلاثية من الألقاب وهي الدوري المحلي الذي فاز به بالفعل ودوري أبطال أوروبا وكأس أسبانيا.

وكان كاسياس حارس منتخب أسبانيا قد كشف عن رغبته في البقاء مع ريال حتى نهاية عقده الحالي في نهاية موسم 2016-2017 لكنه تعرض لبعض المضايقات في الأسابيع الأخيرة.

ففي الوقت الذي يحظى فيه كاسياس بدعم جزء من مشجعي النادي الكبير، فإنه تعرض لبعض صيحات الاستهجان تماما مثلما حدث مع المدرب كارلو أنشيلوتي والمهاجم الويلزي غاريث بيل.

وأكد النادي الملكي رغبته في بقاء الحارس الأسباني بصفوفه في الموسم المقبل لكن ذلك لا يعني أنه لن يعمل من أجل التعاقد مع ديفيد دي خيا (24 عاما) حارس منتخب أسبانيا الثاني بعد كاسياس والذي يلعب حاليا لمانشستر يونايتد الإنكليزي في نهاية الموسم الحالي. وتقول تقارير صحفية أخرى إنه في حالة انضمام دي خيا إلى ريال فإن حارس كوستاريكا كيلور نافاس الذي انضم لريال بعد تألقه في كأس العالم بالبرازيل في العام الماضي، ربما ينتقل لفريق آخر.

وشارك كاسياس في تشكيلة الفريق الأول لريال للمرة الأولى في سبتمبر 1999 وشارك بعد ذلك في 724 مباراة طوال 16 موسما، وفاز خلال هذه المدة بعدد كبير من الألقاب من بينها ثلاثة ألقاب في دوري أبطال أوروبا وخمسة ألقاب في الدوري الأسباني.

وأصبح كاسياس مجبرا على اتخاذ القرار الأصعب له في مسيرته وهو الاختيار بين الرحيل عن النادي الذي نشأ فيه أو البقاء والتعرض للمزيد من الانتقادات.

23