كافاني: الفوز على تشيلي له طعم خاص

السبت 2015/11/14
كافاني يثق في قدرة منتخب أوروغواي على البقاء في دائرة المنافسة

كيتو- أكد إدينسون كافاني مهاجم منتخب أوروغواي أهمية الفوز في مباراة الفريق المرتقبة أمام منتخب تشيلي يوم الثلاثاء المقبل في الجولة الرابعة من تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018.

وخسر منتخب أوروغواي 1 – 2 أمام مضيفه الإكوادوري في الجولة الثالثة من التصفيات ليتجمد رصيده عند ست نقاط من ثلاث مباريات خاضها حتى الآن في هذه التصفيات. وقال كافاني، الذي سجل هدف فريقه الوحيد في مرمى الإكوادور، إن الفوز على منتخب تشيلي حامل لقب بطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) سيكون له معنى وطابع خاصان.

وأوضح كافاني نجم هجوم باريس سان جيرمان الفرنسي “نسعى دائما إلى الفوز على منتخب تشيلي. ما من شيء خاص أو شخصي، ولكننا نحتاج هذه المرة للفوز من أجل الاقتراب خطوة مهمة على طريق التأهل للمونديال الروسي”.

وشهدت المباراة أمام الإكوادور عودة كافاني إلى صفوف منتخب أوروغواي بعد انتهاء إيقافه لمباراتين إثر طرده في مباراة الفريق أمام منتخب تشيلي بالذات خلال دور الثمانية لبطولة كوبا أميركا في يوليو الماضي وذلك بعد رد فعل من كافاني على فعل مشين أتاه ضد المدافع غونزالو خارا. وأعرب كافاني عن حزنه الشديد للهزيمة أمام الإكوادور لأنه ما من لاعب يرغب في الهزيمة، مشيرا إلى أنه يعتقد بأن المباراة كان من الممكن أن تشهد نهاية مختلفة تحمل السعادة لمنتخب أوروغواي ولكنها طبيعة كرة القدم.

وعن هدفه في هذه المباراة، قال كافاني “الأهداف تفيد أحيانا عندما تكتمل المباراة بشكل سعيد. ولكن هذا الهدف لم يمنح الفوز للفريق. كان هدفا منح الفريق الثقة أمام مرمى المنافس”. وانتزعت كولومبيا نقطة ثمينة من تشيلي في عقر دار الأخيرة في سانتياغو بتعادلها معها 1-1 لتحرمها من تحقيق فوزها الثالث على التوالي.

وسجل أرتورو فيدال هدف تشيلي بطلة أميركا الجنوبية في البطولة التي استضافتها على أرضها في يوليو الماضي (44)، قبل أن يدرك نجم ريال مدريد جيمس رودريغيز (67) التعادل لكولومبيا.

كولومبيا انتزعت نقطة ثمينة من تشيلي سانتياغو بتعادلها معها 1-1 لتحرمها من تحقيق فوزها الثالث على التوالي

ورفعت تشيلي رصيدها إلى 7 نقاط وكولومبيا إلى 4 نقاط. وامتدح الأرجنتيني خوسيه بيكرمان المدير الفني لمنتخب كولومبيا، أداء لاعبيه، مؤكدا أن منتخب لوس كافيتيروس “كان قريبا من تحقيق الفوز”.

وقال المدير الفني في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة، في الجولة الثالثة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018 “إنني سعيد باللاعبين، لقد قاموا بعمل جيد، كل اللاعبين والجهاز الفني، كنا ندرك صعوبة اللقاء الذي أشعر بأننا كنا قريبين من الفوز به”.

وأوضح بيكرمان “إنني مقتنع بأننا كنا قريبين، فقد لاحت لنا فرص كثيرة للتهديف، ودون شك ذلك يمثل تحسنا كبيرا للفريق، رغم أن تشيلي قدمت أداءها الذي أثنينا عليه كثيرا، فإننا تمكنا من مجابهته وكنا فعالين”.

وحقق المنتخب البوليفي فوزه الأول عندما سحق ضيفه الفنزويلي 4-2 في لاباز. وهو الفوز الأول لبوليفيا بعد خسارتين متتاليتين أمام ضيفتها الأوروغواي ومضيفتها الإكوادور بنتيجة واحدة 0-2، فيما منيت فنزويلا بالخسارة الثالثة على التوالي بعد سقوطها أمام ضيفتها البارغواي 0-1 ومضيفتها البرازيل 1-3. وأشاد خوليو سيزار بالديفيسيو، المدير الفني للمنتخب البوليفي، بأداء لاعبيه في المباراة.

وشهدت المباراة تألق الوجه الجديد إروين سافيدرا، وكذلك زميله المهاجم رودريغو رامالو، الذي سجل هدفين للفريق في المباراة ليساهم بقدر كبير في تحقيق الفوز الأول لبوليفيا في التصفيات الحالية. وأشاد بالديفيسيو أيضا بالوجوه الجديدة التي أثبتت وجودها سريعا مع الفريق وأكدت جدارتها بالاستمرار في اللعب مع الفريق خلال الفترة المقبلة.

23