"كافيين الحقيقة" هاشتاغ على تويتر

السبت 2017/03/04
هانكس يدعو الصحفيين للدفاع عن الحقيقة

واشنطن - في واقعة أثارت الجدل، قدّم الممثل الأميركي الشهير توم هانكس هدية للصحافيين المسؤولين عن تغطية أخبار البيت الأبيض، عبارة عن آلة لصنع قهوة الإسبرسو؛ بغية منحهم جرعة الكافيين التي تعينهم على “الكفاح من أجل الحقيقة”.

وعُرف عن هانكس تقديم هذه الهدية للصحافيين عند تسلم رئيس جديد للولايات المتحدة؛ إذ بدأ هذا التقليد عام 2004 إبان الحقبة الرئاسية الثانية لجورج بوش الابن، بحسب تقرير نشرته صحيفة الغارديان البريطانية.

لكن المختلف هذه المرة، أن آلة صنع القهوة كانت مصحوبة بملاحظة كتبها هانكس على آلته الطابعة المفضلة، قال فيها “إلى الفريق الصحافي المسؤول عن تغطية أخبار البيت الأبيض: واصلوا الكفاح من أجل الحقيقة والعدالة وطريقة العيش الأميركية، خاصة الجزء المتعلق بالحقيقة”.

كما احتوت الملاحظة على رسم كاريكاتيري يظهر فيه جنود أميركيون، كتب عليه “هؤلاء الجنود الأميركيون يافعون وأشاوس، منتشون بالنصر، يقبضون على الآلاف من المساجين الجائعين، شعث، غبر، أنهكتهم المعارك”.

ونشر مراسلون في البيت الأبيض صورة الرسالة وماكينة القهوة في حساباتهم الشخصية في مواقع التواصل، حيث وجّهوا الشكر لهانكس.

ستيف هولاند والذي يمثل رويترز بالبيت الأبيض، نشر صورة “آلة صنع القهوة” على تويتر قائلا “شكرا لك هانكس على آلة القهوة الجديدة التي أهديتنا إياها بالبيت الأبيض”.

وشارك مغردون من العالم والولايات المتحدة صورة آلة القهوة ورسالة هانكس ضمن هاشتاغ “كافيين الحقيقة”.

وكان هانكس، الذي سبق له دعم المرشحة الديمقراطية للانتخابات الرئاسية هيلاري كلينتون، قد نعت ترامب سابقا بأنه “ثرثار وأناني”، لكنه قال مؤخرا إن أميركا “مرت بأسوأ من هذا بكثير” وأنها لا تزال “أعظم دولة في العالم”.

وستحل آلة صنع القهوة الجديدة محل تلك التي قدمها هانكس للصحافيين عام 2010 بعد أن لاحظ أن “السذج المساكين من السلطة الرابعة” قد جعلوا تلك التي قدمها عام 2004 في حال يرثى لها؛ نتيجة فرط الاستخدام.

ورغم قصرها، تتسم العلاقة بين إدارة الرئيس دونالد ترامب ووسائل الإعلام بأنها مشحونة للغاية؛ ففي الأسبوع الماضي، منع البيت الأبيض صحافيين يمثلون عددا من المؤسسات الإعلامية المرموقة من حضور الاجتماع المغلق مع المتحدث الصحافي للبيت الأبيض شون سبايسر.

كما سخر روّاد مواقع التواصل الاجتماعي من خبر مقاطعة ترامب لعشاء رابطة مراسلي البيت الأبيض السنوي.

19