كامبردج أناليتيكا وفيسبوك يقدمان "كبش فداء"

الأكاديمي بجامعة كامبردج ألكسندر كوجان يتهم موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ومؤسسة للاستشارات السياسية باستخدامه ككبش فداء.
الخميس 2018/03/22
الحقيقة الغائبة

لندن - قال الأكاديمي بجامعة كامبردج الذي جمع بيانات الملايين من مستخدمي فيسبوك، إن موقع التواصل الاجتماعي ومؤسسة للاستشارات السياسية مقرها بريطانيا استخدماه ككبش فداء وإن دقة البيانات كانت موضع مبالغة.

وتعرضت شركة فيسبوك لهزة هذا الأسبوع بعد أن كشف أحد المطلعين على الأمر أن مؤسسة كامبردج أناليتيكا الاستشارية، ومقرها بريطانيا عملت مع الأكاديمي ألكسندر كوجان على جمع بيانات من فيسبوك لصالح الحملة الانتخابية للرئيس الأميركي دونالد ترامب عام 2016.وقال كوجان في حديث لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) بث الأربعاء “هناك مبالغة كبيرة بشأن دقة هذه البيانات”.

ورد على سؤال عما إذا كان استهداف قطاعات معينة من الناخبين يمكن أن يؤثر على الانتخابات قائلا “أنا شخصيا لا أعتقد ذلك. أعتقد أنه لم يكن من شأنه سوى الإضرار بالحملة”.

وأضاف “أعتقد أن ما حاولت كامبريدج أناليتيكا بيعه هو سحر وزعمت أن (البيانات) دقيقة للغاية وأنها تخبرك بكل شيء يمكن قوله عنك، لكنني أعتقد أن الحقيقة غير ذلك”.

وتابع “أحداث الأسبوع الأخير كانت صدمة هائلة… في اعتقادي أنني استخدمت أساسا ككبش فداء من جانب كل من فيسبوك وكامبردج أناليتيكا… كنا نعتقد أننا نقوم بشيء عادي”.

19