كاميرون يؤكد مجددا على التزامات بلاده تجاه أفغانستان

الجمعة 2014/10/03
كاميرون أول زعيم غربي يزور كابول بعد تنصيب أشرف غني

كابول ـ أكد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون مجددا بالتزامات بلاده تجاه أفغانستان الجمعة خلال زيارة إلى كابول لم يعلن عنها مسبقا.

والتقى كاميرون الرئيس الأفغاني الجديد، أشرف غني والرئيس التنفيذي عبدالله عبدالله .

وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع غني :"سوف نواصل دعم أفغانستان . لدينا هدف مشترك وهو أفغانستان آمنة ".

وناقش كاميرون وهو أول زعيم أجنبي يزور البلاد منذ تولى الرئيس الافغاني الجديد السلطة يوم الاثنين الماضي ، مسألة نشر قوات بريطانية في المستقبل .

وقال: "سوف تغادر كل قواتنا القتالية أفغانستان نهاية العام ولكننا لن نترك البلاد بمفردها . سوف يظل عدد من قواتنا لتدريب القوات الامنية الافغانية ". وأضاف: "لن نرسل قوات قتالية مرة اخرى إلى أفغانستان، لأننا دربنا جيشا أفغانيا وقوة شرطية أفغانية فعالة".

ورحب بانتخاب رئيس جديد وتوقيع اتفاقيات أمنية مع الولايات المتحدة وحلف شمال الاطلسي (ناتو). وأضاف ان لندن سوف تواصل منح أفغانستان 178 مليون جنيه استرليني (286 مليون دولار أمريكي) سنويا حتى عام 2017 .

ووجه الرئيس أشرف غاني الشكر لعائلات الجنود البريطانيين الذين قتلوا في أفغانستان . وأضاف: "أود أن أشكر تلك العائلات التي فقدت أحباءها . لقد وقفوا إلى جانبنا وسوف نتذكر هذا ".

وقال غني إن الأفغان يعانون من " الجانب القبيح للعولمة ... سواء كان المخدرات أو الشبكات الإجرامية أو شبكات المتطرفين". وأضاف ان حكومة الوحدة الوطنية الجديدة تحول ديمقراطي للحكومة وليس السلطة فـ" السلطة انتقلت عدة مرات في هذا البلد".

1