كاميرون يتخلى عن مقعده في البرلمان البريطاني

الأحد 2016/09/11
كاميرون يبتعد عن السياسة

لندن- اعلن رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون الاثنين تخليه عن مقعده البرلماني كنائب عن المحافظين، وذلك بعد ثلاثة اشهر من استقالته من رئاسة الوزراء غداة التصويت على الخروج من الاتحاد الاوروبي.

وقال في مقابلة مع قناة اي تي في "باعتقادي، في عالم السياسة اليوم ونظرا لظروف استقالتي لم يعد ممكنا ان اكون فاعلا بعدما كنت رئيسا للوزراء"،وكاميرون نائب عن منطقة ويتني منذ العام 2001.

واضاف "اعتقد ان كل ما يفعله المرء سيشكل صرفا للانتباه عما يجب ان تفعله الحكومة من اجل بلدنا".

يذكر أن ديفيد كاميرون الذي كان من أشد المناصرين لبقاء بريطانيا ضمن الاتحاد الأوروبي قد قدم استقالته من منصبه كرئيس وزراء بريطانيا لترك المجال مفتوحا أمام وزيرة الداخلية تيريزا ماي لخلافته في المنصب ولقيادة اجراءات خروج البلاد من التكتل الاوروبي.

ويشار إلى أن ديفد كاميرون سبق أن حذرالبرلمان بعد أن قدم استقالته، من محاولة عرقلة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، في حين دعا أنذالك وزير الخارجية الأميركي جون كيري دول الاتحاد إلى الهدوء، وسط اضطرابات تعصف بالأسواق الأوروبية والعالمية.

1