كاميرون يسعى إلى تمديد الهجمات البريطانية من العراق إلى سوريا

الأحد 2015/10/04
كاميرون يسعى لموافقة البرلمان على ضرب داعش في سوريا

مانشستر (انغلترا)- ذكرت صحيفة صنداي تليجراف اليومية إن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أشار إلى إنه سيمضي قدما في خطط لإجراء تصويت في البرلمان البريطاني للموافقة على القيام بعمل عسكري ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

ونُقل عن كاميرون قوله إن الهجمات العسكرية البريطانية في سوريا "قد تصبح ممكنة." وقال كاميرون سابقا إنه يرى مبررا قويا في تمديد الهجمات الجوية البريطانية من العراق إلى سوريا.

وخسر كاميرون تصويتا في البرلمان بشأن استخدام القوة في سوريا في 2013. ونتيجة لذلك فإن الحملة الجوية البريطانية حتى الآن لا تستهدف تنظيم الدولة الإسلامية إلا في العراق .

وقالت الصحيفة إن كاميرون يرى إن التدخل العسكري الروسي في الحرب الأهلية السورية يجب ألا يمنع محاولة بريطانيا ضرب تنظيم الدولة الإسلامية.

ونقلت الصحيفة عنه قوله عشية المؤتمر السنوي لحزبه المحافظ الحاكم في مدينة مانشستر بشمال انجلترا إن "الأمر الذي يتعين أن أكون واضحا بشأنه هو أن أحد أكبر التهديدات التي يجب علينا الرد عليها هو هذا التهديد الإرهابي".

وفي خطوة من المرجح أن تُسعد الكثيرين في حزبه قال إنه "سيعزز" القوة الجوية البريطانية الخاصة (ساس) ويشتري 20 طائرة جديدة بلا طيار في إطار المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

ووعد رئيس الوزراء البريطاني أيضا بزيادة كبيرة في المعدات والموارد للقوات الخاصة البريطانية.

وبعد كشف النقاب الشهر الماضي عن أن بريطانيا قتلت بريطانيين اثنين كانا يقاتلان مع تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا أشار كاميرون إلى أنه سيتم استهداف المتشددين البريطانيين في سوريا بطائرات بلا طيار "كملاذ أخير".

1