كاميرون يضغط على أنقرة لمنع انضمام المقاتلين البريطانيين لـ"داعش"

الثلاثاء 2014/12/09
كاميرون سيلتقي أحمد داود أوغلو فور وصوله إلى أنقرة

لندن- قال المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إنه سيزور تركيا، اليوم الثلاثاء، ليبحث مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سبل منع المقاتلين البريطانيين من الإنتقال إلى سوريا عبر الحدود التركية للانضمام إلى تنظيم "الدولة الإسلامية"، بحسب وكالات الأنباء.

وتأتي هذه الزيارة بعد إعلان المسؤولين البريطانيين في، الشهر الماضي، أن بلادهم تواجه أكبر خطر في تاريخها على أمنها القومي وهو ما يرجع في جزء منه إلى خطر البريطانيين العائدين إلى بلادهم من القتال مع تنظيم "داعش" والذين قد يشنون هجمات على أرض الوطن.

وقال المتحدث الرسمي باسم كاميرون في مؤتمر صحفي، أمس الاثنين، إنه "نظرا للأحداث الجارية في سوريا والعراق وفي تلك المنطقة على وجه الخصوص سيكون التركيز على مكافحة الإرهاب وتنظيم "الدولة الاسلامية".

واستخدم كثير من نحو 500 بريطاني تقدر السلطات البريطانية أنهم سافروا إلى الشرق الأوسط تركيا كوجهة للعبور ويعتقد أن حوالي نصف ذلك العدد قد عاد فعلا إلى بريطانيا.

وأوضح المتحدث باسم كاميرون بالتأكيد إن مسألة الأشخاص الذين يسافرون إلى الخارج من بريطانيا للمشاركة في نشاط إرهابي هي إلى حد كبير جزء من نقاش العلاقة التي تربط بريطانيا بتركيا.

ويبدو أن هذه الزيارة تندرج ضمن الضغوط الدول الأوروبية على أنقرة لحثها على منع الجهاديين الأجانب من استخدام أراضيها للانتقال لمناطق القتال في سوريا.

ومن المتوقع أن يلتقي رئيس الوزراء البريطاني المحافظ بنظيره التركي أحمد داود أوغلو فور وصوله إلى أنقرة.

يذكر أن لندن شددت قبل أسابيع إجراءاتها الأمنية تحسبا لحدوث أي أعمال ارهابية على أراضيها من الجهاديين البريطانيين العائدين.

5