كاميرون يعلن الحرب على المهاجرين إلى بريطانيا

الجمعة 2015/05/22
كاميرون يتحرك للحد من مشكلة الهجرة

لندن - تعهد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الخميس، بحملة لا هوادة فيها، لتقليل الهجرة إلى بلاده، في أول حراك له عقب فوزه بالانتخابات العامة مطلع هذا الشهر.

وكشف كاميرون عن عزمه تقديم مشروع قانون جديد للهجرة لمجلس العموم الأسبوع المقبل، وقال إن “أرقام اليوم تظهر إلى أي مدى يجب علينا أن نتحرك حتى نبلغ هدفنا”، مشيرا إلى أنه سيترأس فريق عمل حكومي في إطار نهج قال عنه إنه “أسرع وأشد صرامة وأكثر عدلا”.

كما أوضح خلال مؤتمر صحفي أنه “سنضع حدا للبيوت التي تعج عن آخرها بالعمال غير الشرعيين، كما سنمنع تعثر ترحيل المهاجرين غير القانونيين، وسنمنح المواطنين البريطانيين المهارات للقيام بالوظائف التي تحتاجها بريطانيا، بموجب مشروع قانون الهجرة الجديد واتخاذنا لإجراءات أوسع نطاقا”.

وجاء هذا الرد العنيف من زعيم المحافظين على ظاهرة الهجرة التي كانت ضمن أبرز أولوياته في حملته الانتخابية، بعد أن أعلن مكتب الإحصاءات في بريطانيا أن معدل الهجرة إلى البلاد ارتفع إلى 318 ألف شخص العام الماضي مقابل 209 آلاف شخص عام 2013.

وأقرت الحكومة البريطانية عقب الإعلان عن تقرير المكتب بأن صافي حجم الهجرة السنوية في البلاد قد ارتفع بنسبة 52 بالمئة، ليصل إلى أعلى مستوياته منذ 10 سنوات تقريبا، وهو ما أقض مضجع الحكومة على ما يبدو لاسيما بعد تفاقم ظاهرة الهجرة عبر المتوسط نحو أوروبا.

ويقول سياسيون بريطانيون إن البيانات الجديدة عملت على زيادة الضغط على كاميرون الذي كان تعهد بخفض صافي حجم الهجرة السنوية إلى أقل من 100 ألف شخص، قبل الانتخابات الماضية قبل فوز حزبة بغالبية مقاعد برلمان ‘ويستمنستر'”.

ويتمسك رئيس الوزراء المحافظ بإعادة التفاوض بشأن شروط عضوية بريطانيا في الاتحاد الاوروبي، قبل إجراء استفتاء حول استمرار عضويتها في الاتحاد أو خروجها منه بحلول عام 2017.

ويتضح مدى رفض كاميرون للسياسة المتبعة في الاتحاد بشأن الهجرة، حينما قال إن “النظم المحلية للرعاية الاجتماعية توفر حافزا إضافيا غير مقصود لحركات الهجرة”.

5