كانافارو يترك تدريب تيانغين الصيني

الثلاثاء 2017/11/07
إمكانية تولي فابيو كانافارو تدريب غوانغجو إيفرغراند بطل الصين سبع مرات

شنغهاي (الصين)- أكد نادي تيانغين الصيني أن مدربه الإيطالي فابيو كانافارو أعلن استقالته من منصبه بعد أيام قليلة من قيادته الفريق إلى احتلال مركز مؤهل لدوري أبطال آسيا، وذلك في الوقت الذي ترددت فيه معلومات عن إمكانية توليه الإشراف على غوانغجو إيفرغراند بطل الصين سبع مرات.

وسيحل بدلا من كانافارو الذي صعد بالفريق إلى الدرجة الأولى الموسم الماضي وقاده إلى المركز الثالث هذا العام، البرتغالي الدولي السابق باولو سوزا كما أعلن النادي الصيني، معربا عن أمله في أن “يقود السيد سوزا تيانغين إلى آفاق جديدة في الموسم الجديد ويجلب السعادة لأنصار كرة القدم”.

وأصدر النادي الصيني بيانا كشف فيه أن رحيل كانافارو جاء بعد “محادثات ودية” مع النادي الذي أشاد بالمدرب والنجاحات التي حققها معه. ولم يعط تيانغين أو كانافارو أي مؤشرات عن المشاريع المستقبلية للإيطالي، لكن اسم قائد منتخب إيطاليا الفائز بكأس العالم في ألمانيا عام 2006، ارتبط بتدريب غوانغجو إيفرغراند.

وكان كانافارو قد تولى لفترة وجيزة تدريب غوانغجو في موسم 2014-2015، وبات المركز شاغرا الآن بعد أن أكد المدرب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري رحيله عن النادي بعدما ضمن الفريق إحراز لقبه المحلي السابع، وقال في هذا الصدد لمجموعة من الصحافيين “يؤلمني أن أترك غوانغجو، وهذه المجموعة، لكن هذه هي الحياة”.

وتابع “آمل ألا أكون قد خيبت ظن أحد. لا أدري ما إذا كنت سأعود إلى الصين كمدرب. سأبدأ بالتفكير في مستقبلي اعتبارا من اليوم. لم أقرر شيئا حتى الآن”.

وللمفارقة، خسر غوانغجو الذي حسم اللقب متقدما بفارق 6 نقاط عن شانغهاي سيبغ بقيادة البرتغالي أندري فياش بواش، أمام تيانغين السبت، في المباراة الأخيرة في ختام الموسم (1-2). واحتل تيانغين بفضل هذه النتيجة المركز الثالث، مستغلا خسارة هيبي تشاينا فورتشن، وسيشارك الموسم المقبل في دوري أبطال آسيا.

22