كانتاس الاسترالية تدخل غرفة الإنعاش

السبت 2013/12/07
شركة فيرجن الاسترالية تهدد مركز كانتاس وحصتها في السوق المحلية

سيدني- طلبت شركة كانتاس الاسترالية للطيران وقف التداول على أسهمها، بعد إعلان وكالة ستاندرد أند بورز للتصنيف الائتماني أمس خفض تصنيفه إلى درجة عالية المخاطر.

جاء ذلك بعد أن توقعت الشركة أن تصل خسائرها في النصف الثاني من العام إلى 271 مليون دولار أميركي، وأنها قد تقوم بتسريح ألف موظف من قوتها العاملة البالغة 30 ألف عامل ما دفع سهم الشركة للتراجع بأكثر من 11 بالمئة.

وقالت ستاندرد أند بورز في معرض إعلانها عن خفض التصنيف إن الضغوط التنافسية من قبل شركة فيرجن الاسترالية تهدد مركز كانتاس وحصتها في السوق المحلية، إضافة إلى أن ارتفاع تكاليف الوقود وضعف الطلب فاقم من هذا التأثير. يذكر أن كانتاس متحالفة مع طيران الامارات في حين تملك الاتحاد للطيران حصة كبيرة في فيرجن.

وكانت وكالة موديز العالمية للتصنيف الائتماني قدمت الخميس نظرة سلبية لشركة كانتاس، قائلة إنها قد تقوم بخفض تصنيفها. وتم تعليق التداول على سهم الشركة حتى الاثنين القادم. وتراجع سعر السهم بنسبة 80 بالمئة خلال الأعوام الستة الماضية.

10