كانتي.. قوة دافعة لتشيلسي نحو لقب الدوري الإنكليزي

الأربعاء 2017/03/08
القدم الذهبية

لندن - نجح نغولو كانتي في تسجيل هدف وحيد لفريقه تشيلسي هذا الموسم، ولا يتردد اسمه كثيرا لكن دون هذا اللاعب فإنه من غير المرجح أن يكون الفريق يحكم قبضته بهذه القوة على صدارة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وفي موسمه الأول في إنكلترا ساعد كانتي ليستر سيتي على تحقيق مفاجأة أوروبية مدويّة بإحراز لقب الدوري لأول مرة في تاريخه عام 2016.

وبعد الانتقال إلى تشيلسي قبل انطلاق الموسم الجاري بات قريبا من تكرار إنجاز جديد والفوز بلقب الدوري في مايو المقبل.

ولم يتم تسليط الضوء كثيرا على ما فعله اللاعب الفرنسي في فوز تشيلسي 2-1 على وست هام يونايتد ليتقدم المتصدر بعشر نقاط على أقرب منافسيه توتنهام هوتسبير.

وتظهر الإحصاءات أن كانتي يحصل على الكرة مرتين من كل ثلاث محاولات، لكن ما لا يظهر هو قدرة اللاعب على توقع تحركات منافسيه والانقضاض بقوة وتمرير الكرات بدقة إلى باقي زملائه.

إيدين هازارد كال المديح لزميله في البلوز، الفرنسي نغولو كانتي، لما يقدمه هذا الأخير مع الفريق اللندني هذا الموسم

وولد كانتي في باريس، ولعب مع فريق سورين للهواة حتى أصبح عمره 19 عاما، ثم انتقل بعدها إلى بولون قبل أن يخطف أنظار كاين المنتمي للدرجة الثانية ويساعده على الصعود لدوري الأضواء في موسمه الأول.

غياب مؤثر

يرى كثيرون أن معاناة ليستر هذا الموسم، في ظل صراع حامل اللقب للهروب من الهبوط، تعود إلى غياب لاعب الوسط القوي.

ومزح أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي بشأن وجود أيّ فرصة لتطور أداء كانتي في الفترة المقبلة.

وقال كانتي “لقد مرر 50 كرة وارتكب خمسة أخطاء. يجب أن يتطور في هذا الأمر. أنا أمزح ويجب أن أجد شيئا أبلغه ليطوّره لكنه يبقى لاعبا جيدا جدا ويملك قدرات كبيرة”.

ولا يبدو أن الإعجاب باللاعب ينحصر على تشيلسي فقط، بل قال فيل نيفيل، لاعب مانشستر يونايتد السابق “إذا كانت هناك إمكانية لضم أيّ لاعب من الدوري الإنكليزي في الوقت الحالي فأعتقد أنه سيكون نغولو كانتي”.

من جانبه أثنى إيدين هازارد، نجم فريق تشيلسي الإنكليزي، بعبارات المديح على زميله في البلوز، الفرنسي نغولو كانتي، لما يقدمه الأخير مع الفريق اللندني هذا الموسم.

وانتقل الدولي الفرنسي إلى ستامفورد بريدج في الصيف الماضي، بعدما تُوّج بلقب الدوري الإنكليزي مع ليستر سيتي، ليصبح أحد الأعمدة الرئيسية لتشيلسي تحت قيادة المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي.

وقال هازارد “لست في حاجة للحديث عن نغولو كانتي، فالجميع يعرف أنه في كل مكان”.

وأضاف الدولي البلجيكي “في بعض الأحيان، عندما أكون على أرضية الملعب، أشعر أنني أراه مرتين، مرة في اليمين وأخرى في اليسار، وكأنني ألعب مع توأم”.

وأتمّ صاحب الـ26 عاما تصريحاته “أنه لاعب رائع ويساعد الفريق كثيرا، ونحن سعداء بامتلاك الفريق للاعب مثله”. وخاض كانتي، مع تشيلسي هذا الموسم، 29 مباراة في جميع المسابقات، وهزّ الشباك مرة واحدة.

إشادة واسعة

أشاد الإيطالي أنطونيو كونتي بأداء لاعبيه. وقال كونتي “أعتقد أننا قدّمنا مباراة جيدة فرضنا خلالها سيطرتنا”، ولكنه في الوقت نفسه أبدى أسفه على الهدف المتأخر الذي سكن شباك فريقه.

وأضاف “التفريط في نظافة الشباك في النهاية ليس أمرا جيدا. علينا أن نتطور في هذا الجانب. ولكنني سعيد. لقد أظهرنا تركيزا والتزاما هائلين وحماسا شديدا للفوز”، وتابع قوله “علينا أن نستمر. من المهم أن نحصل على الراحة ثم نستعد لمباراة دور الثمانية في كأس الاتحاد الإنكليزي”.

23