كبار إنكلترا يسعون إلى المربع الذهبي في كأس الرابطة

الثلاثاء 2013/12/17
كأس الرابطة بوابة مانشستر يونايتد للعودة إلى الواجهة

لندن - تسعى أندية مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وتشلسي وتوتنهام إلى بلوغ الدور نصف النهائي من مسابقة كأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة لكرة القدم بعد أن جنّبتها القرعة المواجهة في ما بينها. ويحل سيتي ضيفا على ليستر سيتي، وتشلسي على سنرلاند، ويونايتد على ستوك سيتي، في حين يستضيف توتنهام جاره وست هام، وهو ما يعني إمكانية مواجهات مثيرة في المربع الذهبي في حال فرض المنطق نفسه.

واستعاد مانشستر يونايتد نغمة الانتصارات في الدوري المحلي بعد خسارتين متتاليتين على أرضه أمام ايفرتون ونيوكاسل من خلال انتصاره العريض على أستون فيلا خارج ملعبه بثلاثية نظيفة.

ويدرك مدربه الجديد ديفيد مويز أن نجاحه في إحراز لقب هذه المسابقة سيخفف الضغوط عن كاهله بعد بداية صعبة في مشواره مع الشياطين الحمر خلفا للمدرب الأسطورة أليكس فيرغوسون. وتعني هذه المسابقة الكثير لمدرب تشلسي جوزيه مورينيو أيضا لأنها كانت أول ألقابه مع الفريق اللندني عندما أشرف عليه للمرة الأولى في مطلع الألفية وقاده للقبها عام 2005.

وأعرب حارس تشلسي التشيكي بتر تشيك عن سعادته لوضع فريقه على جميع الجبهات بقوله "نحن في موقع جيّد، فقد تصدرنا مجموعتنا في دوري أبطال أوروبا، ونحتل المركز الثاني في الدوري بفارق نقطتين عن أرسنال والفرصة متاحة أمامنا لبلوغ نصف نهائي كأس الرابطة في حال فوزنا". وتابع "نجحنا في تحقيق ذلك ولم نصل بعد إلى ذورة مستوانا".

في المقابل، وجّه مانشستر سيتي رسالة تهديد واضحة إلى جميع منافسيه، بأنه قادم بقوة لاسترداد اللقب الذي خسره لمصلحة جاره يونايتد الموسم الماضي بعد أن ألحق هزيمة قاسية بأرسنال. لكن "السيتيزن" مهدّد بفقدان هدافه الأرجنتيني سيرجيو أغويرو لفترة طويلة عن الملاعب إثر تعرضه لإصابة قد تبعده حتى نهاية العام الحالي.

ويعاني أغويرو، الذي يقدم موسما رائعا حيث سجل 12 هدفا في مباريات سيتي الـ11 الأخيرة، وهو ما سمح لفريقه أن يصبح على بعد 3 نقاط من أرسنال المتصدر، من إصابة اضطرته السبت للخروج في الدقيقة 49 من المباراة التي فاز بها "سيتيزينس" على النادي اللندني بالذات 6-3.

وقال مدرب سيتي التشيلي مانويل بيليغريني، إن أغويرو الذي سجل الهدف الأول لفريقه في مباراة السبت، سيغيب عن الملاعب لمدة شهر على أقل تقدير، وذلك عشية مواجهة ليستر سيتي (درجة أولى) في ربع نهائي كأس الرابطة.

تأتي إصابة أغويرو في فترة يخوض خلالها فريقه 6 مباريات اعتبارا من اليوم الثلاثاء وحتى الرابع من الشهر المقبل، إحداها مواجهة نارية مع ليفربول، الثاني، في 26 الحالي، إضافة إلى لقاء الدور الثالث من مسابقة الكأس مع بلاكبيرن روفرز.

ويتوقع أن يعوض بيليغريني غياب أغويرو بالبوسني أدين دزيكو، أو المونتينيغري ستيفان يوفوتيتش، أو أن النادي قد يعتمد على الأسباني ألفارو نيغريدو مهاجما وحيدا، مع تعزيز خط الوسط بلاعب إضافي.

أما توتنهام فيأمل في تعويض خسارته الفادحة على أرضه أمام ليفربول 0-5 عندما يستضيف جاره الجريح أيضا وست هام. لكن وست هام كان قد ألحق بتوتنهام خسارة قاسية في عقر داره في الدوري المحلي بثلاثية نظيفة أيضا.

23