كبرى بنات أوباما تكسر الأعراف الأميركية

الخميس 2015/04/16
ماليا بدأت في قيادة سيارتها بنفسها حول مدينة واشنطن

واشنطن - يتعلم المبتدئون في العادة قيادة السيارة على يد أحد من المتخصصين ذوي خبرة في مجال تعليم قيادة السيارات، غير أن الأمر لم يكن كذلك مع الابنة الكبرى للرئيس الأميركي باراك أوباما.

فقد كشفت السيدة الأولى للولايات المتحدة ميشيل أوباما خلال لقاء تلفزيوني قبل أيام أن ابنتها ماليا، البالغة من العمر 16 عاما، تلقت دروسا لتعليم قيادة السيارة على يد ضباط بجهاز الخدمة السرية الأميركي.

ورغم أن الأمر يبدو للكثيرين غريبا، إلا أن زوجة الرئيس الرابع والأربعين للولايات المتحدة تقول إن تعلم ابنتها قيادة السيارة أعطاها الشعور بالحياة الطبيعية، كما أنه ساعدها على الشعور بأنها مثل صديقاتها اللائي يقدن السيارات بأنفسهن دون الارتباط بالأعراف والبروتوكولات السائدة داخل البيت الأبيض.

وحسب عقيلة أوباما التي لم تقد سيارة بنفسها منذ دخولها البيت الأبيض قبل 7 سنوات، فإن ضباط الخدمة السرية المسؤولين عن أمن العائلة الأميركية الأولى على مدار الساعة لم يسمحوا لها بركوب السيارة أثناء تعليم ماليا دروس القيادة.

وبدأت ابنة أوباما الكبرى في قيادة سيارتها بنفسها حول مدينة واشنطن، وذلك فور حصولها على ترخيص للقيادة.

12