"كتائب الكلاب" تخفف من توتر المسافرين في عيد الميلاد

الثلاثاء 2013/12/31
فريق الكلاب يرتدي سترة رمادية اللون مكتوب عليها "لاطفني"

سان فرانسيسكو- في إطار مساعي العثور على وسيلة للمساعدة في تهدئة أعصاب المسافرين بسبب تأخر الرحلات وازدحام صالات السفر، لجأت مطارات أميركية إلى الكلاب. فعلى سبيل المثال، في الصالة رقم 2 النابضة بالحياة في مطار سان فرانسيسكو، من الصعب عدم ملاحظة طاقم وكلاب يطلق عليهم “واج بريجاد” (كتيبة الترفيه). وهم يختلطون بالناس في سرعة ليشقوا طريقهم من مكتب التذاكر إلى الأمن.

وتستند الفكرة على أن التفاعل لفترة قصيرة مع الكلاب الأليفة من شأنه أن يساعد المسافرين على الاسترخاء قبل انطلاق الرحلة.

ويرتدي فريق الكلاب سترة رمادية اللون مكتوب عليها “لاطفني”، إلى جانب علامة تشير إلى أنهم ينتمون إلى “كتيبة الترفيه”.

أما “جينا” فهي صغيرة الحجم ويكسوها شعر أبيض مجعد، في حين تكسو فروة مخملية ناعمة “دونر” ذي اللون الأسود، المنتمي إلى فصيلة “لابرادور”.

وبدأت الكلاب عملها في مطار سان فرانسيسكو مع بداية موسم رحلات عيد الميلاد. ورغم اختلاف أحجام وأشكالها فهي تلعب جميعا دورا في التخفيف من حدة التوتر، تماما كالدور الذي يلعبه الحيوان الأليف في حياة الأطفال. وتتجول الكلاب وسط الحشود مرة واحدة يوميا، على الأقل. وقد أثبتت الكلاب مدى فعاليتها، وتعتزم إدارة المطار مواصلة البرنامج حتى بعد انتهاء موسم عطلات الأعياد.

وتلقت الكلاب تدريبا من قبل منظمة حماية الحيوان في سان فرانسيسكو، ولدى كلاب “المعالجة” بالفعل خبرة واسعة في التعامل مع الناس حيث أنها تزور المستشفيات ودور المسنين والمدارس.

24