"كتائب عزمي" عجزت عن كتم صوت ابن الذيب

السبت 2014/05/10
ابن الذيب يهدي قصيدته لكل سجناء الرأي في قطر

الدوحة - انشغل المغردون على مواقع التواصل الاجتماعي برسالة نشرتها حملة ابن الذيب على يوتيوب أرسلها الشاعر القطري المسجون محمد بن الذيب، إلى النائب العام القطري، أوضح خلالها ما يلاقيه داخل السجن من معاملة “غير إنسانية”، والذي وصفها بالمهزلة وإهدار لحقوق الإنسان.

واستقطب الفيديو منذ نشره هذا الأسبوع حوالي نصف مليون مشاهدة.

وتساءل الشاعر عن الديمقراطية التي تزعمها بلاده أو التي تحدثت عنها حقوق الإنسان قائلا “أسأل أين حقوق الإنسان القطرية؟، أين حقوق الإنسان الدولية؟، أين هم من هذه المهزلة؟.

هذه مهزلة كبيرة في حقنا وحق وطننا فإذا أنت تريد أن تضر ابن الذيب أو تكسر عزيمته في مساحة لا تتجاوز 16 قدما وتضيف عليها أربعة أو خمس أشخاص في مكان غير مؤهل أصلا للسكن فيه بالتالي، أنا أوجه إلى النائب العام.. أوجه إلى كل رجل شريف اتخاذ الإجراء فى الأمر هذا”.

واختتم “ابن الذيب” خطابه بقصيدة شعرية أهداها لكل رجل شريف ولكل سجين في بلده من أجل الرأي فقط.

الجدير بالذكر أن ابن الذيب تم سجنه على خلفية انتقاده الربيع العربي، الذي تقوده قطر، في قصيدة.

من جانب آخر، نشط على تويتر هاشتاغ قطر ترهب شعبها وتفاعل معه مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي.

وظهر الهاشتاغ في أعقاب الهجمات الشرسة التي تعرض لها الصحفي القطري صالح غريب من القطريين على تويتر بسبب زيارته للإمارات. ومن المعروف أن غريب يعارض الموقف القطري الحالي مما يحدث في المنطقة العربية.

وقالت مغردة على تويتر “ألا يرضيهم أن مواطنا قطريا شريفا يصالح أشقاءه الإماراتيين! تعودوا على التآمر ونشر الفتنة بين الشعوب”.

وكتب آخر “انقلب السحر على الساحر أين الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان يا قطر، نسيت أنها فقط شعارات كاذبة”.

وقال آخر “الشعب القطري يعيش رعبا جراء القمع.. وأصبح الولاء الإلكتروني لدى الأمن هو الحل لسد الفراغ..!!”

وعلى تويتر تنشط حسابات كثيرة موالية لقطر تتخذ جميعها صورة موحدة وهي صورة الأمير القطري تميم إلى جانب علم بلاده. ويطلق المغردون على هذه الحسابات “كتائب عزمي” في إشارة إلى عزمي بشارة الآمر الناهي في إمارة قطر.

وسخر مغرد أن كتائب عزمي عجزت عن وقف حملة التعاطف مع ابن الذيب ولم تفلح في كتم صوته حتى من وراء القضبان.

19