كتاب عرب في المعرض الدولي للكتاب بجنيف

الجمعة 2014/04/25
مالك شبل وفكره الانتروبولجي ضيفا

الجزائر- ينزل كتاب عرب ضيوفا على الدورة 28 للمعرض الدولي للكتاب والصحافة بجنيف (سويسرا) التي تعقد فعالياتها من 30 أبريل الجاري إلى 4 مايو القادم، بحضور أكثر من 800 مشارك بين أديب ومترجم وفيلسوف من سويسرا ومختلف بلدان العالم.

من الكتاب العرب الذين سيحضرون معرض الكتاب بجنيف الروائيان الجزائريان واسيني الأعرج وأحلام مستغانمي اللذان سينشطان محاضرة بعنوان “الكتاب العرب في مواجهة تحديات الراهن” حول “حرية الكتابة في البلدان العربية في ظل المعوقات المختلفة” سيشارك فيها أيضا الروائي المصري جمال الغيطاني.

كما سيقدم الأديبان ندوة أخرى بعنوان “أصوات نسائية حاملات العصرنة” حول “تطلعات المرأة الروائية في البلدان العربية ونضالها في سبيل العصرنة والمساواة…” ستحضرها كذلك الروائية السورية سمر يزبك.

ويعتبر واسيني الأعرج من أهم الأقلام الروائية في البلدان العربية ومن أعماله “كتاب الأمير: مسالك أبواب الحديد” (2004) الذي حاز جائزة المكتبيين الكبرى (الجزائر) في 2006 و”أصابع لوليتا” (2012) و”مملكة الفراشة” (2013).

وتعتبر بدورها أحلام مستغانمي من أبرز الأقلام النسوية العربية ومن أعمالها “ذاكرة الجسد” (1993) التي حازت “جائزة نجيب محفوظ” في 1998 و”فوضى الحواس” (1997) و”عابر سرير” (2003) و”الأسود يليق بك” (2012).

ومن جهة أخرى سينشط الأنتروبولوجي والكاتب المختص في الدراسات الإسلامية وحوار الأديان مالك شبل ندوة بعنوان”عصرنة الإسلام كما يراها مالك شبل”. ويعرف هذا المثقف -الذي يقيم بفرنسا منذ أكثر من 20 عاما- في الأوساط الفكرية الغربية بأنه من الداعين لعصرنة الإسلام وضرورة تفتحه على قيم الحضارة الغربية ومن مؤلفاته “الإسلام والعقل: معركة الأفكار” (2006).

وسينشط الروائي والصحافي كمال داود ندوتين منها “الحياة الأدبية في أفريقيا” التي ستتطرق إلى مختلف فضاءات الحياة الأدبية الأفريقية كجمعيات الكتاب والحصص الأدبية وهذا إلى جانب الروائي الغابوني إيريك جويل بيكالي.

ومن الأسماء المنتظر حضورها في هذه التظاهرة الأدبية الروائي والكاتب السوري فاروق مردم باي والروائي المغربي الطاهر بن جلون والروائي والكاتب التونسي المقيم بفرنسا عبد الوهاب المدّب والفيلسوف السنغالي سليمان بشير ديان وغيرهم..

14