كتاب عن أيقونة السينما الفرنسية

الجمعة 2014/08/08
الكتاب يوثق سطور قصة حب خطفت عقل وقلب بريجيت باردو

باريس - ما زالت أيقونة السينما الفرنسية وأجمل امرأة وأشهرها في الستينات “بريجيت باردو” المعتزلة حاليا والتي تهتم بحقوق الحيوان تشغل بال الكثيرين رغم اعتزالها للسينما وبعدها عن الأضواء حيث أصدرت لها دار “روبير لافون” الفرنسية للنشر كتابا جديدا بعنوان “مايو 67 في حياة بريجيت” من إعداد الصحفي والكاتب الفرنسي المعاصر كولومبا شنك.

ويتعرض المؤلف في هذا الكتاب لإحدى قصص الحب التي عاشتها الفنانة الشهيرة، وتلك العلاقة التي ربطت بين الفنانة ومساعد إعداد ملابس الفنانين أثناء تصوير مشاهد الأفلام، وذلك أثناء تصويرها أحد مشاهد فيلا في إيطاليا خلال مايو عام 1967، والذي قد راهن على إيقاعها في حبه أثناء لعبة الورق مع أصدقائه، وقد استغرق ذلك منه شهرين فقط أقام خلالها قصة حب مع ملكة إغراء الشاشة الفضية في ذلك الوقت.

تلك العلاقة التي سرعان ما انتهت أصبحت ذكرى للحبيب بمفرده حيث أن النجمة السينمائية قد تزوجت العديد من الرجال وانفصلت عنهم دون أي تأثير.

14