كتاب عن ضمير السينما المغربية

الاثنين 2015/09/21
سيجلماسي: مزيان ساهم في وضع جانب من اللبنات الأساسية للفيلم المغربي

تازة (المغرب) - في إطار فعاليات المهرجان الوطني لسينما الهواء الطلق في دورته الثانية (11-13 سبتمبر الجاري)، شهدت مدينة تازة مساء يوم السبت 12 سبتمبر، حفل تقديم وتوقيع كتاب “محمد مزيان: سينمائي وحيد ومتمرد” بقاعة غرفة التجارة والصناعة والخدمات، وهذا الكتاب الجديد (مايو 2015) من منشورات جمعية النادي السينمائي سيدي قاسم، وهو من إعداد الصحافي والناقد السينمائي أحمد سيجلماسي.

بعد تقديم الكتاب من طرف الصحافي والباحث عبدالسلام أنويكة، وقف سيجلماسي عند بعض أهم المحطات التي ميزت حياة المخرج الراحل محمد مزيان (1945 – 2005)، خاصة في جانبها السينمائي، قبل أن يتطرق إلى ظروف تأليف الكتاب.

يذكر أن محمد مزيان أو ” ضمير السينما المغربية “، كما لقبه بعض المتتبعين، ساهم بشكل كبير، كما جاء على لسان ، في وضع جانب من اللبنات الأساسية للفيلم المغربي، من خلال مساهمته الفعالة في توضيب عدد كبير من الأفلام المغربية، وكذا مساعدته لمجموعة من المخرجين في إنجاز أفلامهم السينمائية الأولى بشكل خاص.

14