كتاب عن متاعب مهنة الأطباء المصريين

الأربعاء 2015/10/07
الكتاب يضم 50 قصة واقعية تتضمن مشاهد ومقالب مكتوبة بلغة عامية ساخرة

القاهرة - صدر، حديثا، عن دار “أطلس للنشر”، الكتاب الساخر “دكتور لا مؤاخذة” للكاتب والطبيب المصري شادي خيري، أخصائي أمراض القلب والرعاية المركزة، الذي رصد المتاعب التي يتعرض لها الأطباء بسبب مهنتهم، وذلك من واقع خبرته في العمل بمستشفيات حكومية وخاصة.

ويضم الكتاب 50 قصة واقعية تتضمن مشاهد ومقالب مكتوبة بلغة عامية ساخرة، حيث تتعدد المواقف التي يسجلها شادي خيري في كتابه، منها المرضى الأجانب القادمون من مفوضية اللاجئين الذين يتحدثون لغات مجهولة بالنسبة إليه كلغات الهوسا والسواحلية “في إحدى المرات حاولت أن أتفاهم مع مريضة أفريقية وهي لا تتحدث إلا لغتها المحلية، وفي النهاية فوجئت بأنها خلعت ملابسها بالكامل لتشرح لي حالة الحساسية التي تعانيها”.

وفي الكتاب ينتقد المؤلف أوضاع الأطباء الكبار الذين يعتمدون على ما درسوه منذ سنوات في كليات الطب دون محاولة لتحديث دراستهم الطبية من خلال كورسات “الدولة تهتم مثلا بتدريب الطيارين كل فترة للمحافظة على كفاءتهم، بينما لا تفعل نفس الشيء مع الطبيب الذي يتعامل مع صحة وحياة الناس”.

14