كتاب فرنسي عن الفلاحين في ظل النظام القديم

الجمعة 2015/11/27
تاريخ الفلاحين الفرنسيين من القرن الرابع عشر حتى نهايات القرن الثامن

باريس - كرس إيمانويل لوروا لادوري، أحد المؤرّخين الفرنسيين كتابه الأخير لعالم الفلاحين الفرنسيين من القرن الرابع عشر حتى نهايات القرن الثامن عشر تحت عنوان “الفلاحون الفرنسيون في ظل النظام القديم”، أي ما قبل قيام الثورة الفرنسية.

في هذا الكتاب يقدم إيمانويل لوروا لادوري خبرة حياة كاملة أمضاها بحثا في تاريخ النظام القديم. وهو يصوغ فيه الخطوط العريضة لتاريخ الفلاحين الفرنسيين على مدى أربعة قرون امتدت من “الطاعون الأسود” في القرن الرابع عشر، وبالتحديد عام 1348 و”حروب المئة عام”.

ومن السمات التي يرى المؤلف أنها تزامنت مع وصول عصر التنوير هناك “تناقص مظاهر العنف” في المجتمع. ويشير إلى أن هناك سلسلة طويلة من المؤشرات التي تدل على الميل إلى جعل حياة المجتمع أكثر سلاما. وهذا ما تمّت ترجمته ما بين عام 1700 وعام 1800 بتلطيف واضح لأخلاقيات البشر، كما يكتب مؤلف الكتاب.

ويربط المؤلف خلال الفترة المدروسة من التاريخ بين الأرض والبشر، حيث يشمل هذا التاريخ النواحي الاقتصادية والاجتماعية وتطور الذهنيات.

14