كتاب نقدي عن الفنان المغربي الراحل محمد بصطاوي

صدر للناقد السينمائي والسيناريست المغربي خالد الخضري كتاب بعنوان “من أجل بصطاوي” يضم قراءات ودراسات وقعتها ثلة من النقاد والباحثين السينمائيين والصحفيين في حق الفنان الراحل محمد بصطاوي في عدد من الجوانب الفنية والإنسانية، ضمنها باقة من الحوارات الصحفية التي أجريت معه عندما كان على قيد الحياة.
الثلاثاء 2015/09/15
بصطاوي ترك بصماته في السينما والتلفزيون والمسرح

خريبكة (المغرب) - أبدى في مجمل هذه الحوارات وعيا استثنائيا مشفوعا بدقة تبصر وقناعة تامة وعميقة بالفن الذي كان يمارسه ويجيده كممثل في المسرح والسينما كما التلفزيون.

ويضم الكتاب الوارد في مئة صفحة من القطع المتوسط، حوالي 50 صورة، على متن ورق صقيل وبالألوان، للفنان الراحل محمد بصطاوي في عدد من مرافق الحياة الإبداعية والإنسانية، كثير من هذه الصور ينشر لأول مرة، إضافة إلى صور الكتاب والصحفيين الذين ساهموا في الكتاب.

سفر من “أجل بصطاوي” إنجاز مشترك بين “مهرجان السينما الأفريقية بخريبكة” و”الأيام السينمائية لدكالة بالجديدة – السينما والموسيقى”، الذي يديره منجز الكتاب. وعليه فسوف يكون أول ظهور له في الدورة 18 لمهرجان خريبكة من 12 إلى 19 سبتمبر الجاري، في حين سيتم توقيع وتقديم نفس الكتاب في الدورة الخامسة لمهرجان الجديدة من 21 إلى 24 أكتوبر المقبل بحضور أرملة محمد بصطاوي الفنانة سعاد النجار وبعض أبناء وأقارب الفنان الراحل.

كتاب لتوثيق إنجازات محمد بصطاوي

ومعلوم أن هذا الكتاب جاء نتيجة نداء كان قد وجهه منجز الكتاب عبر صفحته الـ”فيسبوك” إلى سائر النقاد والباحثين كما الصحفيين والمعجبين بالفنان الراحل محمد بصطاوي، غداة وفاة هذا الأخير في أواسط شهر ديسمبر من سنة 2014.

فتقاطر على معدّ الكتاب كمّ كثير من المقالات والشهادات، كما اختار عينة من الحوارات التي أجريت مع الراحل ونشرت في عدد من المنابر الإعلامية الورقية والإلكترونية، بعد التماس الإذن من أصحابها وحصوله عليها مكتوبة بالبريد الإلكتروني.

وهكذا انتقى تشكيلة متنوعة ومتكاملة من المواد هي التي دبجت “من أجل بصطاوي” وباتفاق مسبق مع إدارة مهرجان خريبكة باعتبارها شريكا أساسيا ووحيدا في إنتاجه.

كتب خالد الخضري بالصفحة العاشرة للكتاب كما في غلافه الأخير في تقديمه وتبريره للعنوان “من أجل بصطاوي”: قد يبدو عنوانا بسيطا جدا وربما إلى حدّ الاستسهال في رأي البعض، لكنه معبر ليشمل كثيرين، إذ هو لا يقتصر فقط على السي محمد، فهذا الأخير مات رحمه الله. لكن بصطاوي مازال حيا وسيستمر في سعاد النجار بصطاوي. وفي أسامة بصطاوي وهاشم بصطاوي وحسام بصطاوي وهيثم بصطاوي وفاطمة الزهراء بصطاوي، وكذلك في أشقائه وشقيقاته مليكة ونعيمة وسعيدة وإلهام وحسن بصطاوي. كما في سائر أعماله وأقاربه وأصدقائه وزملائه وفي قلوب محبي بصطاوي ومعجبيه وهم يعدّون بالملايين.

14