كتاب يجوب بالقارئ أرجاء الثقافات والحضارات العالمية

الجمعة 2014/06/06
فصول الكتاب جاءت مرتّبة وفقا للتسلسل الزمني لمحطات تاريخ البشرية

أبوظبي - أصدر مشروع “كلمة” للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة نقلا عن اللغة الروسية كتاب “تاريخ الثقافة العالمية” لمؤلفيه دينيس تشيكالوف وفلاديمير كوندراشوف، وقام بنقله إلى العربية المترجم عماد محمود طحينة.

تعدّ الثقافة ذلك الوعاء الذي يصب فيه أفراد أيّة أمة عصارة فكرهم وجهدهم، وتمثل الإنجازات الثقافية الكنز الأمثل والأكثر ديمومة وحيوية في تاريخ الأمم، وهي أسلوب الحياة الذي يتشربه الأفراد منذ ولادتهم عاداتٍ وتقاليدَ وإبداعاً، وينقلونه من جيل إلى آخر، ومن هنا تأتي مفاهيم “الهوية الثقافية” و”التفرد الثقافي” و”تنوّع الثقافات".

يسعى المؤلفان الروسيان دينيس تشيكالوف وفلاديمير كوندراشوف إلى تسليط الضوء على تباين آراء الفلاسفة والمفكرين على مرّ العصور في شأن تاريخ الثقافة العالمية، من خلال استعراض شامل ومفصّل للظروف التاريخية التي واكبت نشأة وتطوّر الثقافة، فجاءت فصول الكتاب مرتّبة وفقا للتسلسل الزمني لمحطات تاريخ البشرية.

تتمثل أهمية كتاب “تاريخ الثقافة العالمية” في أن القارئ يستقل قطار الزمن ليجوب في الزمان والمكان بقاع العالم التي شهدت ثقافات وحضارات متنوعة في عصور مختلفة، فيتوقف في كل محطة و يدرس ويتمعن في ثقافة أهلها وثروتهم الروحية.

مؤلفا الكتاب أكاديميان روسيان بارزان، إذ يعتبر دينيس تشيكالوف واحدا من أشهر الروائيين الروس المعاصرين، وهو صاحب عدد من المؤلفات في الفلسفة والعلوم الاجتماعية، من بينها “القاموس الفلسفي الحديث”، و”تاريخ الأديان”، ونشر في موسكو وسان بطرسبرج العديد من الروايات والقصص البوليسية وقصص الخيال العلمي؛ أما فلاديمير كوندراشوف فهو أستاذ جامعي وباحث علمي بارز في مجال نظرية الثقافة منذ أكثر من عشرين عاما، وله مجموعة من الأبحاث العلمية، أهمها “الثقافة الإثنية – التاريخ والنظرية”، و”الدراسات الثقافية بوصفها منظومة معارف".

مترجم الكتاب، عماد محمود طحينة، مترجم وصحافي من سوريا حائز على درجة الماجستير بدرجة الشرف في تخصص تدريس اللغتين الروسية والأنكليزية من جامعة اللغويات بكييف وإجازة في الترجمة المحلّفة من وزارة العدل السورية، ويعمل حاليا في كلية اللغات والترجمة بجامعة الملك سعود في الرياض، حيث يدرس اللغة الروسية والترجمة منذ أكثر من خمسة عشر عاما، وله مجموعة غنية من الترجمات والكتب المنشورة باللغتين الروسية والعربية، وصدر له عن مشروع “كلمة” كتابان: “سياسة الثقافة أو ثقافة السياسة: تجربة فرنسا” و”علم الترجمة المعاصر”.

14