كتاب يكشف عن صرخة الراحلة رضوى عاشور

الخميس 2015/05/28
رضوى عاشور اختارت الـ"صرخة" لتكون آخر أعمالها

القاهرة- أعلن الشاعران مريد وتميم البرغوثي، عن نشر دار الشروق، لآخر أعمال الروائية الكبيرة الراحلة رضوى عاشور الموسوم بـ”الصرخة”، الكتاب الذي بدأته عام 2013 ولم يمهلها القدر لتكمله، كي يكون الجزء الثاني من مذكراتها “أثقل من رضوى”.

وقال مريد البرغوثي “لم تتمكن رضوى من إكماله، تركناه كما هو، وهي التي اختارت عنوانه واختارت أيضا لوحة الغلاف المسماة الصرخة للفنان النرويجي إدفارد مونتش”.

وأكد الشاعران أن الكتاب سينشر كما تركته دون تعديل أو تدخل، كما أعادت الشروق نشر طبعات جديدة من رواياتها الأولى “حجر دافئ” و”الرحلة” و”رأيت النخل” و”خديجة وسوسن”.

وفي أمسية شعرية مشتركة سيحتفي الشاعران مريد وتميم البرغوثي، بذكرى ميلاد رضوى عاشور، من خلال توقيع آخر أعمالها والطبعات الجديدة من أعمالها الأولى، بساقية الصاوي، في القاهرة، يوم 2 يونيو القادم.

والراحلة رضوى عاشور كانت قاصة وروائية وناقدة أدبية مصرية، تميّز مشروعها الأدبي، في شقه الإبداعي، بثيمات التحرر الوطني والإنساني، إضافة إلى الرواية التاريخية، وتراوحت أعمالها النقدية، المنشورة بالعربية والإنكليزية، بين الإنتاج النظري والأعمال المرتبطة بتجارب أدبية معينة.

14