كتاب يوثق مناقب سلطان القاسمي

الجمعة 2015/05/08
شخصية سلطان القاسمي المحب للثقافة انعكست على أدائه القيادي للإمارة

القاهرة- يرصد كتاب “سلطان العلم وفارس الحكم” الذي أنتجته “إرابيا أنفورم”، بالقاهرة، المتخصصة في رصد وتحليل المحتوى الإعلامي العربي منذ بداية التسعينات، محطات مضيئة بحياة حاكم الشارقة سلطان القاسمي، والذي تستعد لإهدائه إليه خلال تكريمه بجامعة القاهرة الشهر الحالي.

في تقديم الكتاب نجد سمات تفرد شخصية القاسمي محب الثقافة بمختلف فروعها، من تاريخ وأدب وشعر ورواية ومسرح وفنون تشكيلية، وهو شغف طبيعي حينما يكون صاحبه أديبا.

انعكست شخصية حاكم الشارقة على أدائه القيادي للإمارة التي تحولت بفضله من إمارة ذات حياة قبلية إلى إمارة ناهضة تأخذ بأسباب التنمية والحداثة وتخرج أجيالا من المثقفين الواعين بقيمة العلم والمعرفة.

ولعل ذلك هو ما جعل إمارة الشارقة قبلة للمثقفين وحاضنة للكثير من أهم الفعاليات الثقافية، وقد اختارتها منظمة اليونسكو عاصمة للثقافة العربية عام 1998.

استلزم إنتاج الكتاب مراجعة 85 ألف مادة إعلامية مرتبطة بالشيخ سلطان القاسمي، تشغل حيزا زمنيا من 1998 وحتى اللحظة، تشمل الأخبار ومواد الرأي، وقد نشرت بأكثر من ألفي وسيلة إعلامية موزعة عبر 44 دولة حول العالم.

14