كتب تحت المجهر: "الفن الإغريقي".. باب المقدس

الأحد 2014/01/19
الكاتب لا يغفل عن مدّ القارئ بمعلومات عن تاريخ الفن الإغريقي

الفن باب المقدس


«الفن الإغريقي» كتاب من تأليف المصري ثروت عكاشة، وفيه ينقل إلى القارئ لوحات فنية مصوّرة كان التقطها خلال زياراته إلى المتاحف والمعابد والكنائس والمساجد والمقابر والمناطق الأثرية في كثير من البلدان، وهي لوحات تشي باعتماد الثقافات البشرية على الفن في تأصيل دياناتها وحفظ قداستها من خلال زخرفة واجهات معابدها وفضاءاتها الداخلية إضافة إلى حرصها على تزيين الأضرحة وبيوت الكهنة. ولا يغفل الكاتب عن مدّ القارئ بمعلومات عن تاريخ الفن الإغريقي وخاصة ما اتصل منه بالمنحوتات البرونزية وزخرفة الأواني والآلات الموسيقية وتنوّع أشكالها. الكتاب صادر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب سنة 2014.


تشكيليون في السينما


الناقد السينمائي السوري محمد عبيدو يناقش في كتابه “صورة الفنان التشكيلي في السينما” مسألة اكتشاف السينما لأفلام الفن التشكيلي عبر معالجتها لسير ذاتية لفنانين تشكيليين كبار على غرار «فان غوغ» و”غويا” و”ميلوش فورمان” و”بيكاسو” و”فريدا كالو” و”سيرافين” وغيرهم. ويؤكّد عبيدو أنّ التشكيليين السورياليين مالوا إلى الظهور سينمائيا لاعتقادهم بأنّ السينما فضاء مثالي للحفر في عوالم العجيب والغريب واستكشاف أبعادها الخارقة، ومن هؤلاء “مان راي” و”هانز ريختر” وفرانسيس بيكابيا”. وقد ساعد هذا الترحّل من الفن التشكيلي إلى الفن السينمائي على إغناء الصورة السينمائية ومنحها أبعادا تخييلية جديدة. الكتاب صادر عن دار «نينوى» في دمشق سنة 2014.


تشكيليون من الإمارات


الناقد التشكيلي عبد الكريم السيد يقدّم في كتابه “رواد التشكيل في دولة الإمارات العربية المتحدة” تأريخا للحركة التشكيلية الإماراتية عبر سبيل استحضار ذاكرة تشكيلية صنعتها أجيال من الفنانين الإماراتيين الذين استثمروا جماليات المكان المحليّ وانفتحوا بها على جماليات تجارب أمكنة أخرى شاركوا في معارضها. ويستعرض الباحث أهمّ التجارب التي عاشتها الحركة التشكيلية بدولة الإمارات ولخّصها في ثلاث كبرى كانت بدايتها مع التسجيلية الفوتوغرافية، فالمضمونية ثم مرحلة ما بعد الحداثة التي تغلب على المشهد التشكيلي الراهن. الكتاب صادر عن قسم الدراسات والنشر بدائرة الثقافة والإعلام بالشارقة عام 2013.

كتاب يحدّد أهمّ صعوبات الفنّ التشيكلي الحروفي


الحروفية العربية


الناقد التشكيلي محمود شاهين يبحث في كتابه “الحروفيّة العربية: الهواجس والإشكاليات” ميزات الفن التشكيلي الحروفي من خلال استقرائه للتجارب العربية والإسلامية ذات الصلة، ويحدّد أهمّ الصعاب التي يشهدها هذا الفنّ.

وهو كتاب مفيد من جهة ما فيه من تأريخ للفن الحروفي العربي، وما يعتمل فيه من جدل بين ضرورة المحافظة على أصالته ممثّلة بالانتظام والبساطة والزخرفية وواجب الانفتاح به على المجلوبات التقنية الحديثة وما تدعو إليه من تجريد وتحرّر من ضاغطات الأشكال الزخرفية القديمة. الكاتب صادر بسوريا سنة 2013.


تشكيليات أردنيات


كتاب “الفن التشكيلي النسوي الأردني” للباحثة نور الرشدان يتناول دور المرأة الإبداعي والميداني في دعم المسيرة التشكيلية الأردنية، حيث تم اختيار تسع فنانات تشكيليات أردنيات، يمثلن ثلاث مراحل فنية تشكيلية أردنية خلال الفترة الزمنية الممتدة بين عامي 1948 و2007. وتبرز أهمية الكتاب في تفعيل حضور المرأة الإبداعي في مجال الفن التشكيلي عبر الحديث عن منجزاتهن الإبداعية.

ويمثل الكتاب مرجعا معرفيا لكل المهتمين بدراسة الفن التشكيلي الأردني عامة، والفن التشكيلي النسوي في الأردن خاصة. الكتاب صادر عن دار” ورد للنشر والتوزيع″ وبدعم من وزارة الثقافة الأردنية سنة 2013.


تشكيل بصيغة المؤنث


«ساحة الفنون التشكيلية بالمغرب كانت دائما مبصومة بصيغة المؤنث، مارست عليها المرأة فنون الحياكة والنسيج والتطريز والنقش والتزويق والزخرفة والخزف، وغيرها من الفنون التشكيلية التي تتميز بنشاط إبداعي، يترجم هوية المغرب الحضارية على العديد من المستويات»، هكذا يتحدّث الباحث التشكيلي محمد أديب السلاوي في مقدّمة كتابه «التشكيل المغربي بصيغة المؤنث»، الذي يستعرض فيه أهم الأسماء التشكيلية النسائية المغربية. ويتوزّع الكتاب على أربع جداريات: جدارية الهوية والمنهج، وجدارية ثقافة اللوحة ولوحة الثقافة، وجدارية تراتبية الأجيال وتحديد التيارات، وجدارية أعلام التشكيل النسائي المغربي. الكتاب صادر عن دار “أمنية” للإبداع والتواصل سنة 2013.

14