كتيبة القلعة الحمراء تحجز أول مقاعد دوري المجموعات

الاثنين 2014/04/28
العملاق المصري ينجح في اغتيال أحلام الدفاع الجديدي المغربي

الرباط - نجح الأهلي المصري في بلوغ الدور ربع النهائي من بطولة كأس الاتحاد الأفريقي. واستفاد الأهلي من قاعدة التسجيل خارج الملعب.

أنقذ أحمد رؤوف مهاجم الأهلي فريقه من شبح الخروج من دور الـ16 الإضافي لبطولة كأس الكونفدرالية الأفريقية، بهدف قاتل في الدقيقة 93 في مرمى الدفاع الجديدي المغربي في اللقاء الذي دار على ملعب الأخير ضمن جولة الإياب، ليحجز الأهلي أول مقاعد الفرق المتأهلة لمرحلة المجموعات رغم خسارته بهدفين مقابل هدف.

وسجل رؤوف أول أهدافه مع الأهلي منذ انضمامه في شهر يناير الماضي ليصعد الأهلي بفضل فوزه في القاهرة بهدف نظيف. وسجل أحمد شاكو والغابوني لانغولاما هدفي الدفاع الجديدي، ونال اللاعب الغابوني البطاقة الحمراء. وسيطر الأداء التكتيكي على مجريات الأمور في الشوط الأول من عمر اللقاء خاصة بعدما لجأ محمد يوسف المدير الفني للأهلي إلى التركيز على منطقة وسط الملعب والنشاط الذي تميز به أداء محمود حسن “تريزغيه” لاعب الوسط.

ووعد محمد يوسف، المدير الفني لنادي الأهلي المصري، جمهور فريقه بلقب بطولة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “الكونفيدرالية”، لتعويض الخروج المبكر من بطولة دوري الأبطال. وأضاف يوسف عقب الفوز على فريق الدفاع الحسني الجديدي المغربي في مجموع المباراتين، والتأهل إلى دوري المجموعات بالقول، إن “الفوز سيعطي الفريق دفعة معنوية لتحقيق اللقب".

وأوضح أن فريق الأهلي كان يؤمن بحظوظه في التأهل إلى دوري المجموعات، رغم قوة فريق الدفاع الحسني الجديدي، وتنظيمه داخل الملعب، لكن مع طرد مهاجمهم الغابوني جوان لنغوالاما تم الدفع بلاعبي الأهلي للضغط أكثر على مرمى الدفاع، لتسجيل الهدف.

وعبّر محمود طاهر، رئيس النادي الأهلي، عن سعادته بتأهل فريق الكرة إلى دور المجموعات في كأس الكونفيدرالية الأفريقية رغم الخسارة. وقال طاهر، “لم أكن أشك في قدرة الفريق على تخطي عقبة الفريق المغربي والتأهل إلى مرحلة المجموعات واستمرار مشواره في البطولة والمنافسة على اللقب، ليكون خير تعويض عن وداع بطولة دوري الأبطال الأفريقي”.

وأضاف، “الفريق كان عند حسن ظن الجماهير والجهاز الفني كان على قدر المسؤولية وسيلقى كل الدعم خلال الفترة المقبلة من أجل مواصلة مشوار الكونفيدرالية بنجاح بالإضافة إلى مشوار الفريق في الدوري، خاصة وأن الفريق اعتاد المنافسة على كل الألقاب التي يشارك بها".

الأهلي هو الممثل الوحيد للكرة المصرية في كأس الاتحاد الأفريقي حاليا عقب خروج الإسماعيلي ووادي دجلة

من جانبه، قال الجزائري عبدالحق بنشيخة، المدير الفني لنادي الدفاع الحسني الجديدي، “اللاعبون تنقصهم تجربة الاحتكاك في مثل هذه المباريات، عكس لاعبي فريق الأهلي الذين يتمتعون بالتجربة والخبرة الأفريقية”. وأضاف بن شيخة، أنه طلب من لاعبيه تقديم كرة جميلة، ونسيان نتيجة مباراة الذهاب، لأن أية نتيجة هو من يتحمل مسؤوليتها.

وأوضح أن طرد اللاعب لنغوالاما، أثر كثيرا على أداء الفريق في العشر دقائق الأخيرة، متوجها بالشكر إلى لاعبيه على المجهودات التي قاموا بها في المباراة. واعتبر بنشيخة أن فريقه قدم ما كان منتظرا رغم خروجه من المسابقة مشيدا في الوقت نفسه بالمجهود الذي قام به اللاعبون معتبرا أنهم أدوا مهامهم على أكمل وجه. وقال بنشيخة، “فريقي لا يلام لأنه سجل هدفين وفق ما خططنا له، ولعب أيضا بالطريقة التي رسمت لهم، لكن ما أتأسف عليه هو الجانب الذهبي للاعبين وغياب التركيز، لأنها ليست المرة الأولى التي تتلقى فيها شباكنا أهدافا في الوقت بدل الضائع.”

وأضاف، “حذرت اللاعبين وطلبت منهم التركيز أكثر إلى نهاية المباراة، خاصة وأن الأهلي كان بإمكانه العودة في أية لحظة، مع الأسف أن فريقي يرتكب نفس الأخطاء، بطاقة التأهل هربت منا بشكل ساذج، الطريقة التي سجل بها الأهلي الهدف أقلقتني كثيرا، أعتقد أن الخبرة رجحت كفة الفريق المصري في هذه المباراة.”

يذكر أن الأهلي، الذي خرج من دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أفريقيا، هو الممثل الوحيد للكرة المصرية في بطولة الكونفيدرالية الأفريقية حاليا عقب خروج الإسماعيلي ووادي دجلة من دور الستة عشر الأول، كما يسعى الفريق الأحمر إلى أن يكون أول ناد مصري يتوج باللقب.

وصعد سيوي سبور بطل كوت ديفوار إلى دور الثمانية أيضا، عقب فوزه على مضيفه باييلسا يونايتد النيجيري 1-0.

وكان سيوي سبور قد فاز 2-0 في مباراة الذهاب التي جرت في كوت ديفوار الأسبوع الماضي، ليفوز 3-0 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة. ومن المقرر أن تجرى قرعة الدور ربع النهائي لبطولتي دوري أبطال أفريقيا والكونفيدرالية الأفريقية غدا الثلاثاء بالقاهرة.

22