كثرة الخسائر توقع متمردي اليمن في أزمة

الأربعاء 2017/02/22
لا مخارج للميليشيات من أزمتهم

صنعاء - أعلن متمرّدو اليمن، الثلاثاء، مقتل ثلاثة من كبار قادتهم العسكريين في معارك مع القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي في مديرية نهم شرقي العاصمة صنعاء.

وتكرّر خلال الأسابيع الأخيرة الإعلان عن سقوط قتلى في صفوف القيادات الميدانية للتمرّد، بينما تقول مصادر يمنية متعدّدة إنّ جماعة الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح تتكتّم على خسائر أكبر في صفوف مقاتليها على مختلف الجبهات سواء في المواجهات ضدّ القوات الحكومية والمقاومة الشعبية المساندة لها أو بقصف طيران التحالف العربي.

وتصف تلك المصادر ما يواجهه المتمرّدون بـ«النزيف الحاد» في المقاتلين بما من شأنه أن يؤثّر على قدرتهم على التمادي في خوض الحرب.

كما تؤكّد مواجهةَ المتمرّدين أزمة مقاتلين ليس فقط بسبب كثرة قتلاهم، ولكن أيضا بسبب تفاقم ظاهرة فرار المقاتلين من الجبهات، ورفض القبائل التي كانت تمثّل خزّانا بشريا للتمرّد إلحاق أبنائها بصفوفه بعد التطورات الميدانية الأخيرة التي تؤشر إلى هزيمة وشيكة للمتمرّدين.

وترصد المصادر ذاتها لجوءا متزايدا من قبل ميليشيا الحوثي إلى تجنيد الأطفال والنزول بسنّ المجندين في أحيان كثيرة إلى عمر العشر سنوات وحتى أقل من ذلك.ومنذ اندلاع الحرب قبل نحو عامين، يتكتم الحوثيون وحلفاؤهم من قوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح على ضحاياهم في المعارك، ونادرا ما يعلنون أسماء قتلاهم، إلا إن كانوا قيادات عسكرية كبيرة، وذلك بهدف رفع الروح المعنوية واجتذاب مزيد من المقاتلين.

وذكرت وكالة سبأ الخاضعة للمتمرّدين أن «العميد زيد أحمد صالح الفقيه، والمساعد علي محمد حمزة، والمساعد أحمد صالح العليي، وهم من منتسبي اللواء الثالث مدرع حماية رئاسية، قتلوا وهم يؤدون واجبهم في جبهة نهم، شرقي محافظة صنعاء».

وأضافت الوكالة أنه أقيم للقادة الثلاثة مراسم تشييع رسمية، بحضور رئيس هيئة الإسناد اللوجستي، اللواء علي محمد الكحلاني، وعدد من القادة العسكريين الموالين للحوثي وصالح.

واللواء الثالث حماية رئاسية من أبرز الوحدات العسكرية التي كانت تتبع وحدات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح ومهمته حماية المقرات الرئاسية في صنعاء، لكن صالح بعد تحالفه مع الحوثيين ومشاركته بالانقلاب على السلطات الشرعية، زج بعناصر هذا اللواء في المعارك على الشريط الحدودي مع السعودية وفي الجبهات الداخلية.

3