"كذبة أبريل التركية": سنهبط في عفرين

منتج تركي مكلف بتنظيم فعالية مرافقة الفنانين الأتراك لأردوغان يبلغهم داخل الطائرة بأنها ستهبط في عفرين قبل اعترافه بأنها كذبة الأول من نيسان.
الأربعاء 2018/04/04
عفرين وسط "كذبة أبريل"

أنقرة - “سنهبط في عفرين”، جملة قالها المنتج التركي بولات ياغجي عبر مكبر الصوت داخل الطائرة التي كانت تقل المشاهير الأتراك إلى المنطقة الحدودية مع سوريا، الأمر الذي تفاعل معه المشاهير، قبيل اعترافه بأنها “كذبة الأول من أبريل”.

واستغل ياغجي، الذي كلّف بتنظيم فعالية مرافقة الفنانين الأتراك للرئيس رجب طيب أردوغان خلال جولته إلى المناطق الحدودية،  تصادف الزيارة مع الأول من أبريل لينال من المشاهير بكذبته هذه، بحسب الإعلام التركي.

وعن مزحته هذه قال ياغجي لصحيفة حرييت، “عندما اقتربنا من ولاية هاطاي (جنوب)، أذعت على الحضور أننا سنهبط في عفرين بتعليمات من أردوغان، حيث ترافق مقاتلتان الطائرة”.

وحسب ما نقل الإعلام التركي، فإن الفنانين غنوا في الطائرة وطالبوا خلال الزيارة أردوغان بعدما وصلوا إلى المخفر الحدودي، بأن يتم تفصيل لباس مموّه مناسب لهم مثل اللباس العسكري الذي ارتداه أردوغان.

ومن ناحيتها قالت المطربة هانده ينار إنها “حصلت على سترة طويلة من أحد الجنود أهداها إياها بعد أن أبدت رغبتها في الحصول على سترة مثلها، فقال لها إنه ذهب بها إلى عفرين وشارك في عملية غصن الزيتون هناك، فأعطاها السترة هدية".

24