كراتشلو يتوج بطلا لجائزة تشيكيا الكبرى للدراجات

الاثنين 2016/08/22
بطل بلا منازع

براغ - تمكن البريطاني كال كراتشلو (دراج هوندا) من خطف باكورة انتصاراته في بطولة العالم للدراجات النارية فئة "موتو جي بي" من خلال الظفر بجائزة تشيكيا الكبرى التي شكلت المرحلة الحادية عشرة لهذا الموسم وأقيمت على حلبة أوتوموتودروم برنو وسط هطول الأمطار.

واستهل كراتشلو سباقه من المركز 10 علما وأن الترشيحات صبت في صالح أول المنطلقين الأسباني مارك ماركيز (هوندا) متصدر ترتيب بطولة العالم وبطل 2013 و2014، الذي كسر الرقم القياسي في التجارب الرسمية لأسرع زمن للفة واحدة على الحلبة بتوقيت 1.54.596 دقيقة.

وتهاوى ماركيز عن الصدارة سريعا لصالح الإيطالي أندريا يانوني (دوكاتي) قبل أن يعود كراتشلو من بعيد ويخطف انتصارا أمام نحو 82.066 متفرجا غصت بهم مدرجات الحلبة التشيكية.

وأنهى كراتشلو السباق في زمن قدره 44.290.47 دقيقة بمعدل سرعة وسطي 149.3 كلم/ساعة مؤكدا علو كعبه، مانحا بريطانيا باكورة انتصاراتها في سباقات السرعة منذ باري شين في جائزة السويد الكبرى عام 1981.

وحل الإيطالي فالنتينو روسي (ياماها)، صاحب 7 ألقاب في الفئة الكبرى في بطولة العالم، في المركز الثاني، مباشرة أمام ماركيز، الذي كان يمني النفس بخطف الانتصار والابتعاد في صدارة الترتيب العام.

ترتيب الخمسة الأوائل في سباق موتو جي بي
1-الإنكليزي كال كراتشلو (هوندا) 44.290.47 دقيقة

2-الإيطالي فالنتينو روسي (ياماها) بفارق 7.298 ثانية

3-الأسباني مارك ماركيز (هوندا) بفارق 587.9 ثانية

4-الفرنسي لوريس باز (دوكاتي) بفارق 12.558 ثانية

5-الأسباني هيكتور باربيرا (دوكاتي) بفارق 13.093 ثانية

وخيب حامل اللقب، الأسباني خورخي لورنزو (ياماها) الآمال إثر تبوئه المركز 17 في جمهورية التشيك، ليتراجع بالتالي إلى المركز الثالث على سلم الترتيب العام خلف ماركيز وروسي تواليا. وخطف الألماني جوناس فولغر (كاليكس) ثالث انتصار له منذ ولوجه عالم موتو 2 إثر فوزه في جائزة تشيكيا الكبرى، المرحلة الحادية عشرة هذا الموسم.

وكان فولغر في الموعد مؤكدا علو كعبه، حيث لم يستكن البتة أمام أعتى المنافسين، مؤكدا أحقيته بتحقيق الانتصار.

وكان الأسباني أليكس رينس (كاليكس) أكثر المستفيدين في هذه الجولة، إذ تمكن من تقليص الهوة مع متصدر الترتيب العام الفرنسي يوهان زاركو (كاليكس) إلى 19 نقطة، مما يعني احتدام المنافسة بينهما على اللقب العتيد.

وفي فئة موتو 3، حقق السائق البريطاني جون ماكافي (بيجو) إنجازا فريدا من نوعه عقب تتويجه بطلا في جمهورية التشيك خلافات للتوقعات، في ظل أجواء مناخية صعبة.

وعبر ماكافي (22 عاما) خط النهاية في المركز الأول بزمن قدره 45.36.087 دقيقة متقدما بحوالي تسع ثوان على أقرب مطارديه الأسباني خورخي مارتن سائق ماهيندرا. وذكر ماكافي غداة فوزه المبين "بالأمس، تمنيت أن تهطل الأمطار خلال السباق. تغمرني سعادة عارمة. إنه بحق أجمل شعور في العالم".

وفي ألمانيا أحرز سائق فولكس فاغن الفرنسي سيباستيان أوجييه بطل العالم في المواسم الثلاثة الماضية المركز الأول في رالي ألمانيا، ضمن المرحلة التاسعة من بطولة العالم للراليات، الأحد.

وأنهى أوجييه السباق بزمن قدره 3.00.26.7 ساعة، متقدما على سائقي هيونداي الأسباني داني سوردو بفارق 20.3 ثانية والبلجيكي تيري نوفيل 20.04 ثانية.

وهو الفوز الثالث لأوجييه هذا الموسم، والأول منذ ستة أشهر وتحديدا منذ رالي السويد في فبراير الماضي، فعزز صدارته لترتيب بطولة العالم رافعا رصيده إلى 169 نقطة، بفارق 59 نقطة أمام زميله في الفريق النرويجي أندرياس ميكلسن أقرب منافسيه.

وتبقى أربع مراحل فقط على انتهاء البطولة، والسباق المقبل سيكون في فرنسا بين 29 سبتمبر و2 أكتوبر المقبلين. وكان برنامج البطولة يتضمن رالي الصين مطلع الشهر المقبل لكنه ألغي بعد أن تضرر مسار السباق جراء تقلب في الأحوال الجوية.

23