كراكاس تطرد ثلاثة ديبلوماسيين أميركيين

الثلاثاء 2014/02/18
مادورو على نهج تشافيز

كراكاس- أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، أمس الاثنين، عن طرد 3 من موظفي السفارة الأميركية في كاراكاس.

وأشار مادورو إلى أنه اتخذ قراره هذا بسبب تدخل الدبلوماسيين الأميركيين في عمل الجامعات الفنزويلية تحت غطاء إجراءات منح تأشيرات الدخول للطلبة، بحسب وكالة "اسوشيتيد برس".

ولم يحدد الرئيس الفنزويلي أسماء أو مناصب الدبلوماسيين الأميركيين الثلاثة.

كما اتهم مادورو واشنطن بالتعاون مع المعارضة بهدف إسقاط حكومة الاشتراكيين في فنزويلا، قائلا إن “وزارة الخارجية الأميركية حذّرت مندوبنا الدائم لدى منظمة الدول الأميركية في واشنطن من العواقب الدولية السلبية التي قد تترتب عن اعتقال زعيم المعارضة الفنزويلية ليوبولدو لوبيز بالنسبة إلى كاراكاس".

وتأتي هذه الخطوة بعد تفاقم المسيرات الاحتجاجية للطلبة في فنزويلا، بعد أن دعا ليوبولدو لوبيز، زعيم حزب “الإرادة الشعبية” الفنزويلي المعارض، أنصاره إلى تنظيم احتجاجات واسعة في كاراكاس، اليوم.

5