كرايسلر 200 مزيج من الفخامة والراحة

الأربعاء 2014/03/26
سيارة تضمن سلامة كل ركابها

تتميّز السيارة بتفاصيل دقيقة، ترسم التّصميم الأنيق والخاص من الشبكة الأمامية حتى مخارج العادم المزدوج اللامع. فالواجهة الأمامية جاءت بشكل جديد، وغطاء محرك السيارة يُظلّل المصابيح الأمامية ومصابيح الضّباب المُدمجة، أمّا اللمسات الجمالية فقد طالت لون الهيكل الخارجي والمرايا المحاطة بالكروم.

وتقوم المصابيح الأمامية الهالوجينية الجديدة بزيادة مساحة انتشار الضوء وتوفير إضاءة فعالة إلى الأمام، وتتميز بإطار من إضاءة LED الذي يزيدها جمالاً، إلى جانب أدائها العملي.

وتأتي مصابيح الضّباب بتصميمها الجديد الذي يستخدم أيضاً المصابيح بتقنية الإضاءة الكاشفة، لتكمل اللمسات الفنية لمظهرها الجديد.

تتوفر كرايسلر 200 بعجلات من الألومنيوم مقاس 17 بوصة، وأخرى اختيارية من الألومنيوم المصقول مقاس 18 بوصة.

ويتوافر للموديل مصباح إنذار لمراقبة ضغط الإطارات، ينذر السائق بوجود إطار، أو أكثر، تحت مستوى ضغط الهواءالمطلوب.

أمّا النّظام الأساسي لمراقبة وعرض ضغط الهواء في الإطارات، فيعرض مستوى ضغط الهواء في كل إطار، عبر شاشة مركز معلومات السيارة الإلكتروني.

وتتوافر للسيارة إمكانية الاختيار، بين محرك بنتاستار ذو الـ 4 صمامات سعة 2400 سى سى بقوة 173 حصاناً، والّذي يتميّز بتوافر نظام التوقيت المتغير لعمل الصمامات (VVT) ونظام التّحكم الإلكتروني بالخانق.

ويتصل المحرك إما بناقل حركة أوتوماتيكي لأربع سرعات أو 6 سرعات بتقنية أوتوستيك. كما يتوافر محرك بنتاستار الجديد كليا ذو الـ 6 سلندرات سعة 3600 سي سي بقوة 283 حصاناً، مع ميزة الوقود المرن، فيتمتع بالنّظام المتغير المزدوج لتوقيت عمل الصمامات ونظام التحكم الإلكتروني بالخانق، مع نظام تثبيت السرعة المتكامل

محرك بنتاستار يتميّز بتوافر نظام التوقيت المتغير لعمل الصمامات (VVT) ونظام التّحكم الإلكتروني

.

ويتمّ نقل القوّة إلى العجلات من خلال ناقل سرعات أتوستيك لستّ سرعات.

من ناحية جودة القيادة، قامت كرايلسر 200 الجديدة بتحسين نظام التعليق المستقل للعجلات الأربعة، وعدّلت ديناميات قيادته وثباته.

ويوفر نظام التعليق الأمامي توازناً مثالياً، وثبات وعزل الضّجيج أثناء القيادة. أمّا نظام التعليق الخلفي متعدد الوصلات، فيعزز حركة دوران العجلات الخلفية كل على حدة، عند تغير تضاريس الطريق، ليضمن بذلك قيادة سلسة.

وتوفر كرايسلر 200 الجديدة الحماية لجميع الركاب، بفضل وجود الوسائد الهوائية الأمامية المتقدمة ذات مراحل الانتفاخ المتعددة، والوسائد الهوائية الجانبية المدمجة في المقعد، والوسائد الهوائية الجانبية التى تأخذ شكل الستائر، إلى جانب مساند للرأس قابلة للتعديل للركاب في المقعد الأمامي، والتي تساعد على تجنب أو تقليل الإصابات النّاتجة عن حالات معينة من الاصطدامات الخلفيّة.

عندما تفتح، تتحرك إلى الأمام والخلف، لتقليل المسافة بين مسند الذّراع ورأس الرّاكب.

وعلاوة على ذلك فإنّ الهيكل المحيط بالمقصورة أو صندوق الأمان، بتصميمه الخاص مع وجود منطقة قابلة للتّحطم على مراحل، يساعد على امتصاص الطاقة، وإعادة توجيهها بعيداً عن الركاب للتقليل من مخاطر الإصابة في الحوادث.

كرايسلر تُوقف إنتاج موديل SRT فايبر لمدّة لا تقلُّ عن شهرين، بسبب ضعف الإقبال على الموديل

وتتميز كرايسلر 200 بمقصورة جديدة بالكامل، وإضاءة جديدة بتقنية LED توفّر للمقصورة إضاءة جيدة تضفي جواً من الرّقي. أما المقاعد فى كرايسلر 200، فهي رحبة، وتضفي لمسة جمالية إضافية على المقصورة، حيث أنّها تضمن لكلّ الرّكاب الراحة والدّعم، كما أنّ مساند الأذرع الأمامية الجديدة ناعمة الملمس. مقعد السائق كذلك، يمكن ضبطه آلياً على ثمانية أوضاع توفّرُ أفضل مستويات الراحة للسائق، كما تتوافر المقاعد الأمامية القابلة للتدفئة، سواء اُختيرت مكسُوّة بالقماش أو الجلد. ويمكن للركاب في المقعد الخلفي إمالة مقاعدهم إلى الوراء.

بالمقابل أعلنت كرايسلر أنّها ستُوقف إنتاج موديل SRT فايبر لمدّة لا تقلُّ عن شهرين، بسبب ضعف الإقبال على الموديل.

ولم هذا يكن الأمر جديداً، حيث تردّدت شائعات في أكتوبر الماضي، تُفيدُ بأنّ الشّركة ستقرِّرُ خَفضَ إنتاج موديل فايبر، بنحو الثلث، بسبب انخفاض المبيعات.

ورد الرئيس التنفيذي لكرايسلر، خلال شهر نوفمبر الماضي، بتذكيب تلك الشائعات. وقال إنّ الطّلب على الموديل كبير.

وتشير الأرقام إلى أنّ مبيعات الموديل لم تتجاوز الـ 91 سيارة خلال شهري يناير وفبراير الماضيين. وفي أول الشهر الجاري، كان لدى الشركة حوالي 756 سيارة من هذا الموديل، لم تتمكّن من بيعها.

ويرجع ذلك إلى السّعر المرتفع للموديل، والذي يبدأ بحوالي 102 ألف دولار في الأسواق الأميركيّة.

17