كرزاي يدعو باكستان إلى وقف تدمير أفغانستان

الأربعاء 2014/08/20
الرئيس الأفغاني حامد كرزاي يتهم باكستان بزعزعة استقرار بلاده

كابول- دعا الرئيس الأفغاني حامد كرزاي في خطاب ألقاه الثلاثاء باكستان إلى الامتناع عن ” التدمير” في المناطق الحدودية.

وقال كرزاي في كلمته التي وجهها في ذكرى يوم استقلال أفغانستان “أقول لباكستان، توقفي عن أعمال التدمير في بلدنا”.

ويتهم بعض المسؤولين الأفغان قوات حرس الحدود الباكستانية بقصف القرى في ولاية كونار الشرقية، وهو اتهام نفته إسلام آباد.

وجدد مجلس الأمن القومي الأفغاني الأحد الاتهامات بتورط باكستان في زعزعة الاستقرار في أفغانستان.

وقال بيان صادر عن المجلس إن ” المخابرات الباكستانية تسلح الميليشيات، وتدفع أموالا إلى الجماعات المسلحة لتشجيعها على شن حرب في هذا الجانب من خط ديوراند الحدودي بين البلدين الذي يفتقر إلى الأمن”.

وأشار كرزاي أيضا إلى انتخابات الرئاسة التي أجريت في بلاده مؤخرا والتي يدور حولها نزاع، حيث طلب من كلا المرشحين الرئيسيين “التوصل إلى اتفاق وتشكيل حكومة لا تقصي أحدا”.

ولا يزال المواطنون الأفغان في انتظار التحقق من نتائج جولة الإعادة في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في 14 يونيو والتي تم بعدها إعلان فوز المرشح أشرف عبدالغني أحمدزاي على منافسه عبدالله عبدالله.

وتعاني أفغانستان من الشلل منذ أشهر، إذ أن الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية لم تفض إلى فائز واضح. وأدت الجولة الثانية من الاقتراع في يونيو إلى اتهامات بالتزوير.

ومع تزايد المخاوف من اندلاع حرب أهلية، توسطت الولايات المتحدة في اتفاق طارئ يهدف إلى إنهاء الأزمة بين المرشحين المتنافسين أشرف غني المسؤول السابق في البنك الدولي، ووزير الخارجية السابق عبدالله عبدالله.

ووقع المرشحان مطلع أغسطس اتفاقا لتشكيل حكومة وحدة وطنية أيا يكن الرئيس المقبل لتجنب مخاطر الاضطراب السياسي.

وفي إطار هذا الاتفاق، الذي وقع في حضور وزير الخارجية الأميركي جون كيري، كرر عبدالله عبدالله وأشرف غني التزامهما بقبول نتيجة الانتخابات بعد التدقيق في 8،1 ملايين بطاقة تصويت.

5