كرزاي يعاقب كل من يتصل بطالبان

الثلاثاء 2013/08/20
الرئاسة أبلغت المدعي العام بعدم حضور الاجتماع

كابول – قال مسؤول أفغاني كبير إن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي عزل المدعي العام بعد عقده اجتماعا دون إذن مع مفاوضين للسلام من طالبان.

وأضاف المسؤول إن المدعي العام محمد الكو التقى مع أعضاء فريق التفاوض الأفغاني رغم أن قصر الرئاسة أبلغه بعدم حضور الاجتماع.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه «صدرت له تعليمات بعدم الذهاب».

وقال عضو بارز في البرلمان إنه تم عزل الكو.

لكن مسؤولا في مكتب الكو نفى أن رئيسه عزل قائلا إنه في قصر الرئاسة «يحتفل بعيد النصر» يوم الإثنين.

وينظر إلى محادثات السلام بين حكومة كرزاي وطالبان على أنها حيوية لتجنب جولة أخرى من الحرب مع استعدادات القوات الدولية التي يقودها حلف شمال الأطلسي لإنهاء المهمة العسكرية بحلول نهاية العام القادم.

وبدأت المحادثات مع طالبان في عام 2010 لكنها شهدت سلسلة من العثرات والتأخير والمزاعم بالتآمر والتدخل.

وقال المسؤول الأفغاني الكبير إن أعضاء كبار بالحكومة يحاولون إقناع كرزاي بالعدول عن قراره بعزل الكو.

وعقد اجتماع في أول أسبوع في أغسطس آب وضم أفغانا بارزين آخرين من بينهم أعضاء في مجلس السلام الأعلى التابع للحكومة الذي شكله كرزاي في عام 2010 لمتابعة المحادثات مع طالبان.

ويشغل الكو منصب المدعي العام منذ عام 2008.

وسيقوم كرزاي بزيارة لباكستان في الفترة بين 26 و28 أغسطس آب في محاولة لرأب الصدع في العلاقات وإنعاش عملية السلام الأفغانية المتعثرة.

وقال جانان موسى ضيا المتحدث باسم وزارة الخارجية الأفغانية «أفغانستان على استعداد كامل للتعامل مع الحكومة الجديدة في باكستان».

وقالت باكستان إنها على استعداد لتسهيل المباحثات بين كابول وطالبان. ويذكر أن سارتاج عزيز مستشار الأمن القومي والعلاقات الخارجية الباكستانية كان في كابول في تموز/ يوليو الماضي لمناقشة العملية.

5