مقالات الكاتب

04-15-2018
النساء بحاجة إلى التنازل قليلا عن أناقتهن من أجل سبب بسيط التخلص من الوجع والتسبب بالضيق للشريك في التذمر الدائم من الحذاء الضيق.
04-13-2018
تصنيف أهواء المستخدمين باستخدام سمات الانفتاح، الوعي، الانبساط، الاتفاق، العصبية… حلول كما تشير التقارير التي ينشرها المتخصصون إلى أنها مثيرة للإعجاب ودقيقة، لكنها في حقيقة الأمر مثيرة للتهكم أيضا وتجعل من هؤلاء المحللين أضحوكة، لأنها في الواقع تهدف إلى تشتيت الانتباه عن الحقيقة.
04-08-2018
الإسلامي أردوغان يريد استعادة ثورة ماو الثقافية في الصين، ويضفي عليها طابعا إسلاميا من أجل مصالح أنانية يدعو لها حزب العدالة والتنمية.
04-06-2018
التنافس بين شركات وادي السيليكون ليس محض خلاف من أجل الاستحواذ على الأموال والفرص فحسب، بل هناك أيضا رغبة سياسية كبرى في السيطرة.
04-01-2018
فينيسيا مدينة غير صالحة للسكن لا بسبب جغرافيتها النادرة، بل لأنها أضحت مكانا عابرا للزائرين لا أكثر!
03-30-2018
أكبر مسؤولين في غوغل يحذران من الفوضى التي ستعم العالم وتدمر العلاقات بين الدول والشركات، إن لم توجد قيادة مسؤولة وقوانين تلزم التعامل عبر العصر الرقمي. ألا يحمل ذلك رسالة إلى الاتحاد الأوروبي على اعتبار غوغل الملجأ الذي لا غنى عنه للمجتمع العالمي برمته؟
03-25-2018
عبادي الجوهر، يدرك بحكم خبرته الموسيقية أن صوته أضعف من أن يكون صالحا للغناء، لذلك غالبا ما تطغى الموسيقى على صوته الواهن، ولا ينقذه من ذلك عزفه المتميز على العود بقدر ما يضيف له عبئا.
03-23-2018
دعوني أعرض شيئا بشأن بوتين، مما كتب في الصحافة البريطانية في أشد حروبها خلال السنوات الأخيرة، علكم تتفقون معي على الدرس الإعلامي الذي منحتنا إياه هذه الحرب الإعلامية التي بدت أكثر تسمما من العميل الروسي.
03-18-2018
العالم يزداد شوقا إلى المستقبل، لكن غياب الشجاعة أمر سيء أما غياب المصداقية فهو أسوا بكثير، وكل الحديث عن الماضي كلام لا يتفق اثنان على مصداقيته.
03-16-2018
الحقيقة تنطوي اليوم بالنسبة للمتمسكين بالطراز البائد من الصحافة أن متصفحي الإنترنت، لا يثير قلقَهم أمرٌ ليبراليٌ أو محافظ، بل إنهم لا يهتمون بما تنتجه الصحافة أصلا!
03-11-2018
بإمكاننا اليوم وبعد عقدين من أداء “يا مصبر الموعود” أن نضعها في سلة فضية بينما تقابلها أكداس من قش غنائي مر عاجلا لإفساد الذائقة السمعية.
03-09-2018
الواقع أن ما تعيشه التلفزيونات العربية في تقديم المحتوى هو شتاء تلفزيوني، ليس فيه من الربيع غير الأضواء، شتاء في لغة الخطاب الركيكة وطريقة تداول المعلومات والدس والتلفيق والتهريج والسخرية من وعي المشاهد.
03-04-2018
فكرة التمتع بالبرد ليست مغالاة ولا تعفي أصحابها من التعاطف مع المشردين الذين لا يمتلكون مكانا دافئا، لأن البرد خيار مفضل في أسوأ الأحوال من الحر اللاهب.
03-02-2018
لا يمكن بث الحياة في الأفكار الميتة، ومع ذلك تكرر صحافتنا العربية تلك الأفكار من أجل أن تشهر شهادة موتها.
02-25-2018
عندما انتخب صادق خان عمدة لندن شاع الخبر في وسائل الإعلام العربية، لأنه مسلم أولا وابن سائق حافلة متقاعد ثانيا، وللأسف لا أحد من المتهكمين أو السعداء، عمل مقارنة بين سائق حافلة في عاصمة عربية وبين ما عاشه والد عمدة لندن!
02-23-2018
الحكومات على مر تاريخها كانت مصدرا لما بعد الحقيقة، ولدى الدول تاريخ طويل في التلاعب بالحقائق وفرضها على وسائل الإعلام.
02-19-2018
علينا البحث عن أرسطو معاصر من أجل أن يعيد فلسفة ما نقوم به من عمل من قبيل وقت فراغ، والكثير من وقت الفراغ الذي نتمتع به على أنه عمل.
02-18-2018
عندما سئل أبيه سيييس، وهو منظر سياسي بارز للثورة الفرنسية، عما فعله خلال فترة الإرهاب أجاب “بقيتُ على قيد الحياة”.
02-16-2018
اليوم العراقيون يردّدون نشيدا عاما لا يمتّ بصلة لعراقهم، ويمكن أن يصلح لفلسطين وجزر الواق واق والصومال.
02-13-2018
مواقع التواصل الاجتماعي تتعدى كونها وسيلة تخاطب افتراضية إلى أداة تحريضية ومجالا لنشر التهديدات والفتن.