كرنفال الشتاء يجمع السياح في كيبيك سيتي

الأحد 2016/01/17
اللعب يقرب كندا من السياح

كيبيك - على الرغم من أن مدينة كيبيك سيتي الكندية تمتاز بطول فترة الشتاء والبرودة الشديدة وطول ساعات الليل، إلا أنها تنظم خلال الشتاء كرنفالاً صاخباً يمتد لمدة أسبوعين، والذي يعتبر من التقاليد القديمة؛ حيث يتمّ تصميم رجل الثلج بارتفاع مترين وإقامة سباقات الزوارق في نهر سانت لورانس.

وقال إريك فريزر، الذي يعيش في مدينة كيبيك سيتي، إن سباق الجليد يعتبر أكثر الفعاليات إثارة في هذا الكرنفال، حيث يقوم المتسابقون بالتجديف في مياه نهر سانت لورانس، التي قد تكون متجمدة بدرجات متفاوتة.

ومن خلال حركة التجديف في النهر ترتفع قطع الجليد الطافية على الماء إلى عدة أمتار، وتبدو قطع الجليد بمظهر مختلف كل بضع ثوان، وهو ما يمثل تحدياً كبيراً أمام الرياضيين، الذين يمارسون ألعابهم على الجليد.

وأضاف إريك فريزر قائلاً “يتعين على الرياضي أن يسرع، كي يجد أفضل طريق له وسط الجليد”. وعادةً ما يشارك في سباق الجليد العديد من الفرق، التي قد تضم رجالاً فقط أو سيدات فقط، أو الاثنين معاً في فريق مختلط. وتمتد مسافة هذا السباق من مدينة كيبيك سيتي إلى مدينة ليفيس الواقعة على الضفة الأخرى من النهر.

وبينما تتركز قوارب الكاياك بشكل لا يمكن ملاحظتها إلا بعد بدء السباق، فإن البرودة القارسة تتسرب إلى أجسام آلاف المتفرّجين على طول ضفة النهر، حتى مع ارتداء الملابس الشتوية الثقيلة. وللتغلب على هذه البرودة الشديدة يمكن للسياح القيام ببعض الإجراءات البسيطة مثل المشي السريع خلال هذه المدينة الجبلية المدرجة ضمن قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو.

وخلال الجولة في الأزقة الضيقة بالمدينة القديمة يشاهد السياح رجل الثلج بطول مترين تقريباً وهو يرقص في الحارات والأزقة. ويلتف بعض الأشخاص والسياح حول “بونهوم الكرنفال”، ويحاولون لمس قبعته الحمراء والوشاح الملون، الذي يلفه حول منطقة البطن، كما يسعى الكثير من السياح إلى التقاط الصور الفوتوغرافية معه.

ولا يعرف السياح أين يظهر “بونهوم الكرنفال” على وجه الدقة، ولكن من المؤكد أنه يظهر عندما يتم منح الجوائز للفائزين.

17