كرواتيا تأمل في ترويض الأسود الكاميرونية

الأربعاء 2014/06/18
مودريتش يسعى إلى الاستفادة من غياب إيتو

ماناوس - يطمح منتخب كرواتيا في الاستفادة من أدائه الجيد أمام البرازيل في المباراة الافتتاحية وغياب نجم الكاميرون صامويل إيتو بالإضافة إلى عودة هدافها ماريو مانزوكيتش عندما يلتقيان اليوم الاربعاء في ماناوس ضمن الجولة الثانية من المجموعة الأولى.

وأحرجت كرواتيا البرازيل في المباراة الأولى عندما تقدمت عليها مبكرا قبل أن يقسو عليها الحكم الياباني يويتشي نيشيمورا بركلة جزاء ظالمة وتخسر 1-3 في ساو باولو. أما الكاميرون فسقطت بهدف وحيد أمام المكسيك، لذا ستمهد خسارة أحد الفريقين، في المواجهة الأولى بينهما، خروجه مبكرا من النهائيات، فيما يمنح الفوز الأمل في المتابعة نحو الدور الإقصائي خصوصا لكرواتيا لأن الكاميرون تخوض مواجهة بالغة الصعوبة في الجولة الثالثة أمام البرازيل.

ورأى إيتو أن إمكانية مشاركته في مباراة ملعب “ارينا امازونيا” تحتاج إلى معجزة: “آمل أن تصنع الآلهة معجزة من أجلي للدفاع عن بلدي الغالي والجميل”. وأضاف: “إذا لم يحصل ذلك ساتابع في لعب دور القائد والشقيق الأكبر لدعم زملائي الشبان من أجل الفوز… منذ نحو ثلاثة أشهر (مع تشلسي الإنكليزي) لم أحصل على راحة للتعافي من الإصابة”. رفعت الكاميرون لواء الكرة الأفريقية في ثمانينيات القرن الماضي، فرغم تعادلها مع البيرو وبولندا والبطلة إيطاليا في مونديال 1982، خرجت من الدور الأول برأس مرفوعة. دخلت في 1990 تاريخ كأس العالم عندما أصبحت أول دولة أفريقية تبلغ ربع النهائي، بعد إسقاطها أرجنتين مارادونا حاملة اللقب، وقدمت إلى العالم المهاجم المخضرم روجيه ميلا.

تراجع مستواها بعد ذلك، فاكتفت بالدور الأول في 1994 و1998 و2002 و2010 ولم تفز سوى مرة واحدة على المملكة العربية السعودية في 2002، بيد أنها بقيت قوة قارية لافتة بتتويجها في 1984 و1988 و2000 و2002، كما بلغت نهائي كأس القارات في 2003 وأحرزت ذهبية الألعاب الأولمبية في سيدني 2000. وقال مدرب الفريق الألماني فولكر فينكه: “كرواتيا في وضع مماثل لنا، فقد خسرت مباراتها الافتتاحية. إذا حصلت على صفر نقطة في المباراة الأولى لا تتكلم كثيرا بل تسعى إلى الفوز بأي ثمن، كرواتيا تضم أفرادا يحترفون في ريال مدريد الأسباني وبايرن ميونيخ الألماني ومن الواضح أنها فريق جيد".

نيكو كوفاتش: "المباراة ستكون بمثابة نهائي كأس العالم لنا"

وفي الطرف الكرواتي، تخوف عشاق “فاتريني” من إصابة نجم الوسط لوكا مودريتش (28 عاما) لكن الاتحاد المحلي أعلن جاهزيته لمواجهة “الأسود غير المروضة”. كما سيعود إلى التشكيلة مهاجم بايرن ميونيخ الألماني ماريو مانزوكيتش الموقوف في المباراة الأولى وذلك بعد طرده أمام إيسلندا في ملحق التصفيات. وستشكل عودة ماندزوكيتش قوة ضاربة إلى جانب مودريتش صانع ألعاب ريال مدريد الأسباني الموهوب.

وعن مباراة الكاميرون، قال مدرب كرواتي ولاعب وسطها السابق كوفاتش: “ضد الكاميرون كرواتيا ستستحوذ أكثر على الكرة. الهدف الأول سيمنح افضلية حقيقية”، ورأى المهاجم نيكيتسا يلافيتش أن “المباراة ستكون بمثابة نهائي كأس العالم لنا. أعتقد أن كرواتيا ستخرج فائزة".

وتتمنى كرواتيا استعادة أمجاد الفريق الأسطوري الذي أحرز المركز الثالث في باكورة مشاركاته في فرنسا 1998، مع هداف ريال مدريد الأسباني السابق دافور سوكر، صانع ألعاب ميلان الإيطالي زفونيمير بوبان والفنان روبرت بروزينيكي والجناح السريع روبرت يارني. تأسّس منتخب كرواتيا الحديث عام 1991، قبل تفتت يوغوسلافيا، لكنه صدم الجميع عندما أقصى ألمانيا بثلاثية في ربع نهائي 1998 قبل أن يسقط بصعوبة أمام فرنسا صاحبة الأرض، فحل ثالثا على حساب هولندا، لكنه خيب الآمال في الدور الأول من نسختي 2002 و2006 قبل أن يغيب عن 2010.

21