كرواتيا تحتضن نهائي كأس ديفيز للتنس

الثلاثاء 2016/09/20
كأس ديفيز للمرة الأولى في كرواتيا

بلغراد - تحتضن كرواتيا للمرة الأولى منافسات الدور النهائي لبطولة كأس ديفيز لفرق التنس، التي تخوضها أمام الأرجنتين في نوفمبر المقبل، لكنها تواجه مشكلات تتعلق بالملعب.

وذكرت وسائل إعلام أن كرواتيا، الفائزة بلقب كأس ديفيز عام 2005، لديها ملعبان اثنان يفيان بمتطلبات استيعاب أكثر من 12 ألف متفرج، أحدهما في زغرب والآخر في سبليت، ولكنهما محجوزان خلال فترة إقامة النهائي بين يومي 25 و27 نوفمبر.

وبات أمام كرواتيا الآن اثنان من الحلول، أحدهما التوصل إلى اتفاق لإلغاء حجز أحد الملعبين أو الحصول على إذن من الاتحاد الدولي للتنس بإقامة المنافسات في ملعب آخر بسعة جماهيرية أقل، مثلما فعلت سلوفاكيا في مواجهتها مع كرواتيا عام 2005.

ويذكر أنه في هذه الحالة، يرجح إقامة المنافسات بملعب زادار الذي يسع سبعة آلاف متفرج، والذي شهد فوز كرواتيا على فرنسا في الدور قبل النهائي.

وأكد لاعب التنس الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو أنه يعاني من آلام مبرحة في القدم اليسرى، ألمّت به بعد مباراته الماراثونية أمام البريطاني أندي موراي، مما أبعده عن خوض المباراة الخامسة والحاسمة أمام بريطانيا في الدور قبل النهائي من بطولة كأس ديفيز للتنس.

وقال دل بوترو بعد فوز الأرجنتين على بريطانيا حاملة اللقب (3- 2) وتأهلها إلى الدور النهائي “لا أستطيع التحرك، قدماي يؤلماني كثيرا وخاصة القدم اليسرى، بدأت أشعر بالإرهاق في المجموعة الثالثة أمام موراي وبدأت أشعر بالألم”. وفاز اللاعب الأرجنتيني على نظيره البريطاني، الجمعة، في مباراة امتدت لخمس مجموعات ولأكثر من خمس ساعات.

واعترف دل بوترو أنه أدرك في ذلك اليوم أنه لن يلعب المباراة الخامسة، طبقا للبرنامج المعد سلفا، ولذلك خاض مباراة الزوجي السبت. وأضاف دل بوترو، قائلا “في هذا النوع من البطولات هناك الكثير من الأشياء، التي لا يمكن التحدث عنها ولكن القائد أراد أن يحافظ على حالة الغموض، عندما رآني غير قادر على الحركة، كان الخيار الأفضل هو لعب مباراة الزوجي”.

وحل اللاعب ليوناردو ماير مكان لاعب التنس الأفضل في الأرجنتين ليخوض المباراة الخامسة، ليمنح فوزا حاسما لبلاده، التي ستخوض نهائي كأس ديفيز للمرة الخامسة في تاريخها.

وأكد اللاعب الأرجنتيني أنه تنقصه الكثير من القوة البدنية اللازمة للاستمرار في المنافسة لعدة أيام متتالية بنفس المستوى، وقال “لا أملك اللياقة البدنية الخاصة بموراي، الجمعة لعبت المباراة الأطول في مسيرتي، التعافي لم يكن سهلا بالنسبة إليّ”. وأشار دل بوترو قائلا “لقد منحت الأرجنتين هذه النقطة، التي سمحت لنا بالاستمرار في الحلم حتى الأحد”.

وأكمل قائلا “النهائي سيكون مهما للغاية، سيكون النهائي الثالث لي، لا يوجد الكثير من اللاعبين، الذين يستطيعون تحقيق هذا، هو النهائي الأول مع هؤلاء الزملاء، إنهم رائعون”.

وقال أندي موراي المصنف الثاني عالميا في التنس إنه يتوق إلى الحصول على فترة راحة من المنافسات بعد عدة أشهر مرهقة وذلك في أعقاب خروج بلاده بريطانيا حاملة اللقب من الدور قبل النهائي لكأس ديفيز بالهزيمة أمام الأرجنتين (3-2).

22