كروز وكاسيك يوحدان الجهود لقطع الطريق على ترامب

الثلاثاء 2016/04/26
احتدام المنافسة

واشنطن – قرر المرشحان الجمهوريان تيد كروز وجون كاسيك توحيد جهودهما في محاولة لمنع منافسهما دونالد ترامب من الفوز بترشيح الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية، وفق ما أعلن مسؤولو حملتهما.

وترامب هو الوحيد بين المرشحين الجمهوريين الثلاثة القادر على تأمين العدد المطلوب من المندوبين ليصبح مرشح الجمهوريين في نوفمبر.

وقال جيف رو، مدير حملة السيناتور المحافظ تيد كروز، إن الحملة ستركز على ولاية أنديانا في مقابل “إطلاق يد” المرشح جون كاسيك حاكم أوهايو في ولايتي أوريغون ونيو مكسيكو. وأصدرت حملة كاسيك بيانا مماثلا.

وأورد موقع “بوليتيكو” أن “الاثنين يعلمان بأن السبيل الأفضل لمنع ترامب من الفوز بالترشيح هو تشكيل فريق لقطع الطريق عليه (..) ولكن الأوان قد يكون فات”.

ورد ترامب على موقع تويتر ساخرا “أعلن للتو أن تيد وكاسيك سيتحدان في محاولة لمنعي من نيل ترشيح الحزب الجمهوري. يا لليأس!”.

والأسبوع الماضي، فاز ترامب في نيويورك حاصدا 60.5 بالمئة من الأصوات مقابل 25.1 بالمئة لجون كاسيك و14.5 بالمئة لتيد كروز، منافسه الرئيسي. لكنه لا يزال بعيدا من الأكثرية المطلقة المتمثلة في 1237 مندوبا.

وانضمت شخصيات نافذة في الحزب الجمهوري مثل ميت رومني إلى التحرك ضد ترامب، ما قد يصب في مصلحة سيناتور تكساس تيد كروز. واعتبر كروز أن ترامب “كذب علينا” ويدعي أنه محافظ بهدف “خداع الناخبين السذج”.

وعشية انتخابات تمهيدية مهمة في خمس ولايات، الثلاثاء، اتهم ترامب كروز بأنه “يرشو” المندوبين.

ويتصدر ترامب استطلاعات الرأي في الولايات الخمس التي ستصوت الثلاثاء، أي كونيتيكت وديلاوير وماريلاند وبنسلفانيا ورود آيلند.

ولم يشهد التقليد السياسي الأميركي في تاريخه مسار سباق للرئاسة شبيها بمسار انتخابات 2016، إذ يخوض كل حزب معركة شرسة لنيل الترشيح لا تزال متواصلة في مرحلة متقدمة من الانتخابات التمهيدية.

ولدى الديمقراطيين تواجه هيلاري كلنتون التي تأمل بأن تصبح أول امرأة تتولى الرئاسة في الولايات المتحدة، إصرار سيناتور فرمونت الاشتراكي بيرني ساندرز. غير أن التوقعات تشير إلى أن السيدة الأولى السابقة ستحسن تقدمها عليه الثلاثاء من حيث عدد المندوبين، خلال الانتخابات التمهيدية التي تنظم في خمس ولايات هي كونيتيكت وديلاوير وماريلاند وبنسيلفانيا ورود آيلند.

5