كروس أوفر جديدة تعزز آفاق ميتسوبيشي المستقبلية

الجمعة 2016/08/12
سيارة اختبارية في الطريق إلى المستقبل

طوكيو – كشفت شركة ميتسوبيشي اليابانية لصناعة السيارات أمس عن نموذج الطراز الجديد من سيارتها المستقبلية “أكس.أم كونسبت كروس أوفر أم.بي.في” خلال معرض أندونيسيا الدولي للسيارات.

وأوضحت الشركة اليابانية أن السيارة الاختبارية الجديدة، التي تتمتع بتصميم يجمع بين سمات موديلات الدفع الرباعي، والطرازات الرياضية متعددة الأغراض أس.يو.في، تجمع بين مواصفات ومزايا سيارة كروس أوفر مع إمكانية استخدامها كسيارة عائلية.

وأكد مصممو الشركة أن السيارة توفر للمستخدم رغم صغر حجمها سبعة مقاعد مقسمة على ثلاثة صفوف، إضافة إلى مقدمة ومؤخرة فارهة على غرار موديلات الدفع الرباعي أس.يو.في.

وقالت إن ذلك يجعلها شبيهة بسيارة عائلية، مع شبكة تبريد نحيفة في المقدمة وكشافات أمامية متناهية النحافة، وأضواء نهارية بتقنية أل.إي.دي فائقة السطوع.

ولم تكشف شركة ميتسوبيشي عن المزيد من التفاصيل التقنية التي تضمها السيارة، إلا أن هناك مؤشرات على دخولها ضمن جدول الإنتاج القياسي خلال الربع الأخير من العام المقبل، وهو ما يمكن أن يعزز حظوظ الشركة في العودة إلى لتحقيق النمو في مبيعات سياراتها.

وكانت سادس أكبر شركة سيارات في اليابان قد أعلنت أن أرباح التشغيل لديها للأشهر الثلاثة الأولى من العام المالي الحالي، الذي بدأ في أبريل، تراجعت بنسبة 75.2 بالمئة عما كانت عليه العام الماضي لتصل إلى نحو 45 مليون دولار فقط، في وقت تراجعت فيه إيرادات المبيعات بنسبة 14.3 بالمئة لتصل إلى نحو 4.23 مليار دولار.

وأضافت الشركة أن مبيعات السيارات في السوق المحلية في اليبان، تراجعت بنسبة 43 بالمئة عما كانت عليه العام الماضي، لتصل إلى حوالي 10 آلاف سيارة في الربع المالي الأول من العام الحالي، بسبب تداعيات ناجمة عن تعليق مبيعات الإنتاج من السيارات الصغيرة في أعقاب فضيحة التلاعب في بيانات عداد المسافات في سياراتها.

10