كريستيانو رونالدو يفتتح مؤتمر دبي الدولي

الثلاثاء 2013/12/24
رونالدو "مفاجأة" مؤتمر دبي

أبوظبي- أكدت اللجنة المنظمة لمؤتمر دبي الرياضي الدولي الثامن، عن مشاركة البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد الأسباني وأحد المرشحين للفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2013، ليكون المتحدث الرئيسي في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي الذي يقام يومي 28 و29 ديسمبر الجاري، تحت رعاية الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، والذي ينتظم هذا العام تحت شعار “كرة القدم والتمكين للمستقبل”.

وأعلن محمد الكمالي عضو المكتب التنفيذي لمجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر، عن مشاركة النجم البرتغالي للمرة الثانية بعد مشاركته الأولى عام 2011 في جلسة جمعته آنذاك بالنجم الإيطالي أليساندرو ديل بييرو بطل كأس العالم 2006. وقال الكمالي “تعكس عودة كريستيانو رونالدو إلى دبي المكانة الدولية الكبيرة التي وصل إليها المؤتمر، خصوصا أنه نجح العام الجاري في استقطاب كل من كريستيانو رونالدو وريبيري اللذين يتنافسان على الفوز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم”.

ولن يكون كريستيانو رونالدو هو النجم الوحيد في جلسة الافتتاح، حيث سيكون معه في الجلسة الافتتاحية الحكم الدولي الإيطالي السابق كولينا الذي يعمل حاليا مسؤولا عن تطوير الحكام في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والذي سيكون متحدثا ومديرا للجلسة الافتتاحية في المؤتمر وذلك للمرة الأولى التي سيجتمع فيها مع رونالدو في جلسة واحدة، وهو الأمر الذي يعد من مفاجآت مؤتمر دبي الرياضي الدولي الثامن.

وأصبح كريستيانو رونالدو هدافا للعالم في عام 2013 برصيد 69 هدفا سجلها في 59 مباراة، منها 8 “هاتريك”، بالإضافة إلى صناعة 17 هدفا لزملائه، وعادل بالتالي رقم هوغو سانشيز بوصوله للهدف 164 مع ريال مدريد في الدوري الأسباني ليكون رابع هدافي الملكي عبر تاريخه. وسجل الدولي البرتغالي هدفا رائعا في مرمي بيسنتي جوايتا باناديرو، حارس فالنسيا، ليكون الهدف رقم 69 له خلال عام 2013، ويحقق رقما شخصيا قياسيا جديدا، ويكون أعلى هدافي العالم لهذا العام.

وعلى المستوى الدوري الأسباني جاء هدف رونالدو وهو الهدف رقم 38، ضمن مشاركته والتي بلغت 33 مع ريال مدريد في مباريات الدوري خلال عام كامل منها 18 هذا الموسم و20 مباراة الموسم الماضي. واستطاع رونالدو تسجيل 18 هدفا في 16 مشاركة في الموسم الحالي، بينما سجل 20 خلال 17 مباراة ضمن مباريات الدور الثاني للموسم الماضي مطلع عام 2013.

وعلى مستوى كأس ملك أسبانيا سجل 6 أهداف في 6 مشاركات، بينما على مستوى دوري أبطال أوروبا فقد سجل 15 هدفا في 11 مباراة منها 9 أهداف في النسخة الحالية في 5 مباريات فقط محققا بذلك رقما قياسيا في البطولة، وكانت أهداف رونالدو حاسمة مع منتخب بلاده الذي قادة لنهائيات كأس العالم بالبرازيل على حساب منتخب السويد بقيادة نجمه زلاتان إبراهيموفيتش، وسجل رونالدو 10 أهداف مع البرتغال في 9 لقاءات.

وبذلك وصل إجمالي أهداف رونالدو إلى 69 هدفا في 59 مباراة شارك فيها على المستوى المحلي ودوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد بالإضافة إلى منتخب البرتغال. وذلك دون احتساب أي أهداف للقاءات ودية أو الهدف العكسي الذي سجله في لقاء غرناطة. ويجب الإشارة إلى أن رونالدو سجل ثلاثة أهداف “هاتريك” في 8 مناسبات هذا العام منها 4 في الدوري الأسباني، ومرتان مع منتخب البرتغال، ومرة في دوري أبطال أوروبا، ومرة في كأس أسبانيا. وساهم تميّز رونالدو في تسجيل الركلات الحرة في رفع رصيده من الأهداف. وقد ساهم ذلك في تحسين ترتيبه ضمن هدافي ريال مدريد وعادل بذلك رقم المكسيكي هوجو سانشيز بوصوله للهدف 164 مع الفريق الملكي في “الليغا”. يضاف إلى تلك الأهداف مساهمة رونالدو في صناعة 17 هدفا لزملائه خلال عام 2013. ولو سجل رونالدو 3 ركلات جزاء أهدرها هذا العام لارتفع رصيده إلى أكثر من ذلك.

22