كشف تورط الاستخبارات الأميركية في التعذيب

السبت 2014/08/02
عمليات الاعتقال والتعذيب تمت دون علم كثير من الدبلوماسيين الأميركيين

واشنطن - كشفت وثيقة مسربة تابعة لوزارة الخارجية الأميركية النقاب عن عمليات تعذيب واعتقال قامت بها وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية “سي آي إيه” ضد بعض المشتبه بهم، أمس الجمعة.

وتأتي هذه التسريبات بعد ساعات قليلة من إعلان مسؤولين أميركيين عن نية البيت الأبيض رفع السرية عن ملخص دراسة أجرتها لجنة في مجلس الشيوخ عن برنامج لوكالة المخابرات المركزية الأميركية حول عمليات تعذيب.

وبحسب الوثيقة المسربة، فإن محققي الاستخبارات الأميركية قاموا بحملة تعذيب ممنهجة ضد كل من اعتقلوا للاشتباه في علاقتهم بأحداث 11 سبتمبر عام 2001 التي هزت الولايات المتحدة والعالم آنذاك.

وأوضحت تلك التقارير التي ساقت ما جاء في مضمون الوثيقة بأن عمليات الاعتقال والتعذيب تمت دون علم كثير من الدبلوماسيين الأميركيين ومن بينهم وزير الخارجية الأميركي حينذاك كولين باول.

وللإشارة فإن نشطاء حقوق الإنسان وصفوا تلك الممارسات بأنها خرق للمعاهدات والمواثيق الدولية.

5