كشف مضمون أقدم مخطوطة توراتية معروفة دون فتحها

الجمعة 2016/09/23
الباحثون يتمكنون من إعداد نسخة مصورة عن المخطوطة الملفوفة

القدس – أتاحت تقنية جديدة للتصوير بالأبعاد الثلاثة الكشف عن مضمون أقدم مخطوطة معروفة حتى الآن من التوراة، تعود إلى خمسة عشر قرنا على الأقل، كان يستحيل فتحها لقراءتها من دون تلفها تماما.

وهذه المخطوطة مكتوبة على جلد حيوان، وقد تمكن فريق من الباحثين الأميركيين والإسرائيليين من قراءة مضمونها من دون فتحها، وهي أقدم نص معروف حتى الآن من سفر اللاويين، أحد أسفار موسى الخمسة التي تشكل التوراة.

ونشرت خلاصات هذا الإنجاز الأثري في العدد الأخير من مجلة “ساينس ادفانسز” الأميركية.

وتمكن الباحثون من إعداد نسخة مصورة عن المخطوطة الملفوفة، يظهر فيها نص من 35 خطا في كل عمود، منها 18 خطا محفوظا و17 تمكن العلماء من إعادة تشكيلها.

ومن غير الممكن فتح المخطوطة، إذ أنها في حالة سيئة جدا، وقد اكتشفت للمرة الأولى في العام 1970 على الضفة الغربية للبحر الميت.

وقال مايكل سيغل مدير قسم الفلسفة والأديان في الجامعة العبرية في القدس “أصبنا بالدهشة حين لاحظنا أن بعض المقاطع مشابهة تماما لما ورد في النسخ الماسورتية” للعهد القديم أي التي جمعت واعتمدت رسميا بعد ذلك بقرون. لكن هذه المخطوطة ليست ذات دلالة أكيدة على ما كان عليه النص الأصلي لسفر اللاويين، وفقا لسيغل.

وللتمكن من قراءة ما في داخل المخطوطة، استخدم العلماء جهازا للمسح الضوئي بالأبعاد الثلاثة يمكنه أن يلتقط أثر المعدن الذي يحتوي عليه الحبر، فيعيد تشكيل المخطوطة في نسخة جديدة.

24