كشك مراقبة ألماني يتحول إلى متحف فني

الأربعاء 2014/10/15
سقوط سور برلين

لوس أنجليس – بدأ عرض كشك حراسة يعود لفترة الحرب الباردة، كتأليف فني في قلب لوس أنجليس احتفالا بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين لسقوط سور برلين. وكان الكشك يستخدم لمراقبة الصحفيين.

وكان كشك المراقبة موجودا في ألمانيا الشرقية، وهو أحد آلاف الأكشاك التي تعود لحقبة السبعينات من القرن الماضي، وكان قائما في ساحة انتظار السيارات بوكالة الأنباء الألمانية (إيه.دي.إن) المملوكة للدولة في برلين. ونقل الكشك من برلين إلى لوس أنجليس الفنان الألماني كريستوف تسفينر الذي نظم العديد من المعارض داخل الكشك الذي يتسع لحارس واحد، وتبلغ أبعاده مترين في متر، وكان الكشك يستخدم لمراقبة الصحفيين.

وقال تسفينر خلال مقابلة أجريت معه في الموقع المؤقت الجديد لكشك المراقبة في ويلشير بوليفارد بالقرب من المنشأة الدائمة لبقايا سور برلين: “فكرتي هي عرض التحول الذي شهدته برلين، والتحول الذي حدث منذ سقوط السور”.

24