كعبة تونس تجارة متطورة بالدين والسياسة

الاثنين 2014/08/25
انتقادات حادة لحركة النهضة التي دعمت هذه العملية

تونس- لا تزال “كعبة النهضة” كما يطلق عليها في تونس تثير الجدل والسخرية ليس في تونس فحسب بل في العالم العربي والإسلامي.

“في تونس طوابير من الحجاج المتمرنين بلباس الإحرام وبعضهم بلباسهم العادي حول كعبة صناعية، يوزع عليهم متطوعون ماء زمزم قد يكون مقلدا”، ثم يتجهون للسعي بين الصفا والمروة “المقلد” حتى جبل عرفات “المقلد” كان في الموعد… كل هذا وأكثر على أرض ملعب مدينة قابس جنوب شرقي البلاد.

وبدا المشاركون رافعين أيديهم إلى السماء في أجواء روحانية كما وصفها أحد المقبلين على الحج على فيسبوك. وقد بثت قناة الوطنية التونسية الرسمية، تقريرا مصورا عن مجسم الكعبة في تونس، قالت إنه تم تصميمه خصيصا لتعليم الحجاج الحج قبل تنقلهم إلى بيت لله الحرام.

المشهد مكتمل عبارة عن نموذج محاكاة لمراسم وطقوس آداء مناسك الحج، أثار جدلا وسخرية واسعين الأسبوع الماضي في تونس على مواقع التواصل الاجتماعي.

الصور التي استدعت الدهشة والاستغراب، نشرها المكتب الجهوي لحزب حركة النهضة في قابس،‎ على صفحته الرسمية على فيسبوك، نقلا عن صفحة الجمعية التونسية للحج والعمرة بعنوان “عملية الحجة البيضاء".

وتعتبر “الحجة البيضاء” سابقة هي الأولى من نوعها في المغرب العربي، وضعت برنامجها الجمعية التونسية للحج والعمرة بالاشتراك مع حزب حركة النهضة التونسي.

وشهدت هذه العملية انتقادات حادة باعتبار أن حركة النهضة “ليس لها الحق في القيام بمثل هذا العمل”، كما عبر مغردون عن تفاجئهم من هذه العملية، معتبرين أن هذه العملية تأتي في إطار الاستعداد للانتخابات التشريعية والرئاسية المرتقبة.

ويشار إلى أن هذه العملية شارك فيها مناصرو حركة النهضة خاصة بحضور رجال ونساء وأطفال من مختلف الشرائح العمرية.

واعتبر الناشطون العمل بمثابة “تجارة متطورة بالدين وضحكا على ذقون البسطاء”، و”مساسا لا يليق بقدسية مناسك الدين الإسلامي والركن الخامس منه".

وتداولت أخبار بأن زعيم حركة النهضة في تونس راشد الغنوشي، كان صاحب الفكرة وهو من دعا أعضاء الجمعية التونسية للحج والعمرة لتنظيم الحجة البيضاء.

من جهتها ردّت الجمعية التونسية للحج والعمرة على الاتهامات بفيديو على فيسبوك تشرح فيه “عملية الحجة البيضاء”، مؤكدة أنها تهدف إلى التدريب على مناسك الحج مع اقتراب موسمه، والتعريف ببعض الطرق مثل الصفا والمروة، وكيفية الطواف حول الكعبة.

ونقل فيسبوكيون فتاوى عن المراجع الإسلامية تؤكد عدم جواز ما حصل.

وقال بعضهم إن من شأن ذلك أن يجعل العبادات مجرد طقوس وحركات فقط ليس لها أي تأثير على القلب.

وحرمت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بالسعودية، وضع مجسم للكعبة مهما كانت الظروف والأسباب، معتبرة ذلك بدعة منكرة، لأن ذلك قد يؤدي إلى أمر محظور يعتقد فيه بعض الناس أن هذا المجسم هو الكعبة وقد يتعلق به بعض الجهلاء.

وقال مغردون إن الإخوان مصرون في وسائلهم على إثبات أنهم موجودون. وسخر مغرد “بعد أن خففتم عنا عناء التنقل إلى الأراضي المقدسة بالتنقل إلى قابس فقط هل من الممكن أن أؤدي مناسك الحج في بيتي”. أما طريقته التي شرحها على فيسبوك فهي “تغطية الثلاجة بملاءة سوداء والطواف حولها".

من جانب آخر أثارت تكلفة الحج الباهضة هذه السنة (6000 دولار) جدلا واسعا في تونس. واعتبر بعضهم أن الحج أصبح تجارة تدخل في باب الربح والخسارة.

19