كفارة التزوير في السودان إطعام المراقبين

الجمعة 2015/04/17
منع التصوير في مراكز الاقتراع غير المكتظة

الخرطوم - رغم حالة الاحتقان السياسي المصاحبة لعملية الاقتراع، التي انتهت أمس في السودان، إلا أنها كانت مدخلا للمزاح وإطلاق النوادر خصوصا بين مناهضي الحزب الحاكم.

وخلال أيام الانتخابات انتشرت في وسائل التواصل الاجتماعي على نحو واسع صور وطرائف هدفها التشكيك في نزاهة العملية، أبرزها على الإطلاق، ما دونه أحد النشطاء “سئل قيادي في الحزب الحاكم عن كفارة تزوير الانتخابات فأجاب: إطعام 60 مراقبا دوليا”.

وكان يشير بذلك إلى مشاركة فرق مراقبة عربية وأفريقية في الانتخابات مقابل تشكيك الدول الغربية فيها، وعلى رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي، الذين أصدروا بيانات منفصلة تندد بإصرار الحكـومة على إجرائهـا رغـم مقاطعة المعارضة.

وتعمدت أغلب التدوينات الساخرة أن يكون مدخلها الأيديولوجيا الإسلامية لحزب المؤتمر الوطني الحاكم مثل الطرفة التي كتبها أحدهم “في أحد المراكز اكتشف أهل الحي أن 50 من موتاهم صوتوا في الانتخابات وعندما سألوا مدير المركز أجاب؛ ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا”.

واستثمر أنصار الأندية الرياضية أيضا الانتخابات كمنصة للسخرية من منافسيهم لا سيما بين ناديي الهلال والمريخ وهما الناديان التقليديان في كرة القدم السودانية.

وعادة ما يعيّر أنصار نادي المريخ منافسيهم في الهلال بأنهم لم يحرزوا على مر تاريخهم بطولة خارجية ونشر أحدهم صورة للرئيس عمر البشير المعروف بانتمائه للمريخ وهو يغلظ القسم قائلا “لن أتنازل عن الحكم ما لم يحرز الهلال بطولة خارجية”.

ومن الصور التي تم تداولها على نطاق واسع صورة لموظف في أحد مراكز الانتخابات وهو نائم على طاولة بها صندوق اقتراع مرفقة بتعليق “انتخابات الأحلام السعيدة”.

ونشر فنانون رسوما كاريكاتورية تسخر من الانتخابات منها رسم لقيادي في الحزب الحاكم يتحدث في أحد مراكز الانتخابات لوسائل الإعلام بفخر أن عدد الذين صوتوا لهم في هذا المركز فقط أكثر من 10 آلاف ناخب وعندما سئل عن عدد المسجلين في سجل الناخبين أجاب بأنهم 5 آلاف.

وتناقل سودانيون على نطاق واسع على شبكات التواصل الاجتماعي وثيقة ممضاة من الأمين العام للمفوضية القوميـة للانتخابـات جـلال محمد أحمد يطالب فيها رؤساء لجان المفوضية وموظفيها بعدم النوم أثناء ساعـات عملية الاقتراع، كما طالب بمنع التصوير في المراكز عدا تلك التي تلقى إقبالا جيدا.

19