كف اليد شاشة المستقبل

الجمعة 2014/03/07
النظام سيساعد في عملية التصفح خلال المشي

برلين – تصفح البريد الإلكتروني ونشر التغريدات أو كتابة الرسائل القصيرة دون الحاجة إلى سحب هاتفك الجوال من جيبك حلم قد يصبح واقعا في وقت قريب. وذلك بفضل أبحاث يقوم بها فريق من جامعة أولم في ألمانيا، الذي صمم مسلّطا مصغرا للضوء يعرف بـ”أي ام بي دي” (AMPD) سيسمح للمستخدم بتصفح المعلومات على أية مساحة يختارها.

وقال صاحب المشروع كريستيان وينكلر إن “فكرة المشروع لا تعتمد على ابتداع مساحة تسليط جديدة بل الاستفادة مما هو حولنا واستخدام كف اليد كشاشة”.

وتقوم اللاقطات بالأبعاد الثلاثة بمساعدة المسلطة على تعديل بؤرة الضوء ما يسهل على المستخدم تغيير المساحة مباشرة. ويتعرف اللاقط على حركات اليد عندها يمكن نشر الصور على صفحة اليد دون الحاجة إلى إخراج الهاتف من الجيب.

ويقر وينكلر أن النموذج الاختباري مايزال في حاجة إلى التطوير. وأضاف أن السنوات الأخيرة شهدت تحسنا كبيرا في قوة الضوء في عملية التسليط كما تحسنت أيضا نوعية البطاريات وهو ما يقودنا إلى الاعتقاد أننا في السنوات القليلة القادمة سنشهد ولادة قطع صغيرة بشكل يمكن أن توضع حول العنق أو معلقة بالجيب.

وبحسب الفريق الألماني فإن النظام سيساعد في عملية التصفح خلال المشي وتسليط الضوء على الأرض وفي عملية تحديد المواقع.

النموذج سيقدم في المؤتمر السنوي حول التفاعل بين الإنسان والحاسوب في تورنتو.

24