كلاب غرينلاند عاطلة عن العمل بسبب ذوبان الجليد

علماء مناخ رافقهم صيادون نشروا  صورا لافتة لكلاب تتقدم بصعوبة في ممر صخري ذاب الجليد عن أطوافه وبدت العربات التي تجرها الكلاب وكأنها تسير على المياه.
الاثنين 2019/09/09
كلب غرينلاند حيوان الجر المثالي لصيادي الأسكيمو

كولوسوك (الدنمارك)- بين المنازل الخشبية الفاتحة اللون والتلال المطلة على بلدة كولوسوك في غرينلاند تترقب كلاب موزيس باجار تشكل الجليد للانطلاق على الأطواف الجليدية لتعقب الدببة وحيوانات الفقمة.

ويشبه كلب غرينلاند قوي البنية والقادر على التحمل، كلاب الهاسكي وهو منذ قرون حيوان الجر المثالي لصيادي الأسكيمو الذين يجولون بعرباتهم الامتداد الأبيض الشاسع في الشتاء الطويل حيث تنزل الحرارة إلى 35 درجة تحت الصفر.

إلا أن احترار الجو والمحيطات يسرع ذوبان الجليد بوتيرة أسرع بمرتين في القطب الشمالي ويؤخر تشكله عند نهاية الصيف. ويؤكد موزيس أن ذلك يهدد نمط الحياة وليس فقط مصدر الرزق في غرينلاند التي يكسو الجليد 85 بالمئة من أراضيها.

وخلال الصيف الحالي، نشر علماء مناخ رافقهم صيادون صورا لافتة لكلاب تتقدم بصعوبة في ممر صخري ذاب الجليد عن أطوافه. وبدت العربات التي تجرها الكلاب قبالة الجبال التي زالت عنها الثلوج وكأنها تسير على المياه.

في كولوسوك تلهو كلاب موزيس تحت شمس الصيف الحارقة. وفي شرق غرينلاند بات صيد الفقمة أو الحيتان يتم في مراكب وليس على دراجات ثلجية. وخفض العديد من المربين عدد كلابهم أو تخلصوا منها نهائيا.

24